لجنة إكواس الإقليمية الموحدة للبذور تبدأ اجتماعها الثاني في باماكو

باماكو-مالي(بانا) - انطلقت، أمس الاثنين في العاصمة المالية باماكو، أشغال الاجتماع الثاني للجنة الإقليمية الموحدة المكلفة بالبذور (إكواس-أوموا- سيلس)، والذي يهدف إلى تقييم حالة تنفيذ التوصيات المنبثقة عن الاجتماع الأول المنعقد سنة 2015 في أبيدجان بالكوت ديفوار، وتقديم حصيلة تنفيذ النظام الإقليمي الموحد للبذور على المستوى الوطني، حسب ما علمت وكالة بانابرس من مصدر رسمي.

ويشرف على تنظيم هذا اللقاء المجلس الغرب والوسط إفريقي للبحث والتنمية الزراعيين، ومعهد الساحل التابع للجنة مكافحة آثار الجفاف في الساحل (سيلس) بالتعاون مع وزارة الزراعة المالية. ويشارك فيه ممثلون من الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا (أوموا) والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) ولجنة مكافحة آثار الجفاف في الساحل (سيلس) إضافة إلى فاعلين وطنيين وإقليميين ودوليين في قطاعي الزراعة والبذور.

ويتمثل دول اللجنة في ضمان تنفيذ النظام الموحد لإكوار من أجل الارتقاء بمراقبة الجودة وتوثيق وتسويق البذور. كما تهدف إلى المساهمة في تنفيذ السياسات الزراعية الإقليمية والوطنية وتطوير قطاع البذور داخل الدول الأعضاء والأعضاء المتعاقدين.

ولدى افتتاح الأشغال، أعرب المنسق الإقليمي لبرنامج البذور في غرب إفريقيا، أرنيست أسيدو، عن ارتياحه لكون 13 من 17 بلدا في فضاء إكواس-أوموا-سيلس نشرت في الفترة 2012-2016، النظام الجمعوي للبذور في جرائدها الرسمية.

وفي منطقة غرب ووسط إفريقيا التي يشتغل فيها أكثر السكان بالزراعة، يعتمد رفع الإنتاجية بشكل كبير على توفر البذور الجيدة التي تساهم بحوالي 40 في المائة من المردودية الزراعية.

-0- بانا/غ ت/س ج/30 أغسطس 2016

30 أغسطس 2016 19:44:22




xhtml CSS