لجنة أممية ستبحث وضع حقوق النساء في الغابون الأربعاء المقبل

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في بيان تلقته وكالة بانا للصحافة الجمعة أن لجنة الأمم المتحدة للقضاء على التمييز ضد النساء (سيديف) ستبحث يوم 17 فبراير الجاري وضع حقوق الإنسان في الغابون.

وستجري اللجنة مباحثات مع ممثلية الغابون حول المواضيع المتعلقة بترقية وحماية حقوق النساء في البلاد خلال اجتماع سيتم بثه على المباشر عبر الإنترنت.

وستتباحث اللجنة كذلك في وقت لاحق مع ممثلي تنظيمات المجتمع المدني الغابونية.

وستتمحور مواضيع النقاش المحتملة حول غياب استراتيجية شاملة لمكافحة العنف ضد النساء والأفكار النمطية المرتبطة بالمرأة والممارسات السلبية والأنشطة الهادفة لزيادة المشاركة السياسية للنساء والتدابير الهادفة للحد من المعدلات المرتفعة لوفيات الأمهات وتحسين مستوى الاستفادة من العلاج لاسيما لصالح المجموعات النسائية الأكثر هشاشة.

وستشمل المحادثات كذلك الإجراءات القانونية المتعلقة بالإجهاض وتعدد الزوجات والحد الأدنى القانوني المطلوب لسن الزواج والأعراف التقليدية التمييزية ضد النساء لاسيما في ما يتعلق بحقوقهن في الميراث.

يشار إلى أن الغابون واحدة من الدول الـ188 الأعضاء في اتفاقية الأمم المتحدة حول اجتثاث كل أشكال التمييز ضد النساء ما يلزمها برفع تقارير منتظمة إلى اللجنة المكونة من 23 خبيرا مستقلا حول الإجراءات المتخذة من أجل تنفيذ توصيات "سيديف".

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 14 فبراير 2015

14 فبراير 2015 16:11:29




xhtml CSS