لا نزاعات كبيرة ناشطة في غرب إفريقيا

لاغوس-نيجيريا(بانا) -- أشادت المجموعة الإقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) بالمناخ السلمي السائد في .
الإقليم الذي كان مسرحا لصراعات مسلحة شرسة وقال مجلس الوساطة والأمن في إكواس في ختام إجتماعه ال24 الذي عقد على هامش قمة الإتحاد الإفريقي في منتجع شرم الشيخ السياحي بمصر إنه إستعرض الوضع الأمني في غرب إفريقيا كما بحث التحديات الجديدة التى يواجهها الإقليم في وقت يعمل فيه على تعزيز السلام .
والأمن وترقية الحكم الجيد وتحقيق التنمية وذكر بيان صدر عقب الإجتماع "أن المجلس لاحظ بعين الرضاء أنه ليست هناك نزاعات كبيرة ناشطة في الإقليم بالرغم من وجود توتر على مستوى منخفض في بعض الدول".
0 وإتفق المجلس على الحاجة لتطوير إستراتيجية بحرية للتعامل مع مهددات الأمن في خليج غينيا الغني بالمعادن في إطار إستراتيجية عامة للسلام والأمن .
الإقليمي وأعرب الإجتماع عن القلق إزاء إستمرار التهديد الذي يشكله إنتشار الأسلحة الصغيرة والخفيفة في الإقليم ودعا إلي التنفيذ الفعال والكافي للمعاهدة .
حول الأسلحة الصغيرة والخفيفة وأشاد المجلس بالدول الخارجة من نزاعات للتقدم .
الكبير الذي حققته في تعزيز السلام في دولها وثمن المجلس التقدم الذي حققته ليبيريا في تحقيق "نمو إقتصادي جدير بالملاحظة" ولاحظ كذلك برضاء جهود حكومة سيراليون لتعميق المصالحة الوطنية والسلام .
الإجتماعي وأعرب الإجتماع عن تقديره للأمم المتحدة لتضمينها غينيا بيساو في أجندة لجنة بناء السلام إعترافا بالجهود المضنية لغينيا بيساو في مجال إعادة البناء في مرحلة .
ما بعد النزاع وحول الوضع في الكوت ديفوار لاحظ الإجتماع التقدم الكبير الذي تحقق في تنفيذ إتفاقية واغادوغو الشاملة لكنه لاحظ فجوة التمويل الموجودة لإجراء الإنتخابات ودعا المجتمع الدولي إلي تقديم الدعم العاجل المطلوب للكوت ديفوار لتمكينها من إجراء الإنتخابات في موعدها .
المقرر في 30 نوفمبر 2008 ورحب الإجتماع بتشكيل حكومة جديدة في غينيا وتعهد بدعم الإقليم للجهود المبذولة لبناء السلام والإستقرار .
وإجراء الإنتخابات التشريعية في غينيا وأعرب الإجتماع عن القلق حول الهجمات من جانب .
العناصر المتمردة في شمال مالي والنيجر ورحب المجلس بعقد المؤتمر الإقليمي حول تنمية منطقة ساحل الصحراء في باماكو بمالي في يوليو 2008 وكذلك عقد المؤتمر حول الجرائم العابرة للحدود مثل المخدرات والأسلحة وتهريب البشر المقرر في نيامي .
بالنيجر ودعا الإجتماع الدولتين إلي العمل مع بعضهما في .
تنظيم عقد المؤتمرين لتحقيق تعاون كبير ورحب الإجتماع كذلك بعقد مؤتمر إقليمي حول تهريب المخدرات في أكتوبر 2008 بالتعاون مع الشركاء ودعا .
إلي منظور شامل لمعالجة تحديات الهجرة وحول الأزمة العالمية الحالية للغذاء أشاد المجلس بمفوضية إكواس لتسهيلها عقد إجتماع طارئ إستمر يوما واحدا لوزراء الزراعة والتجارة والمالية في إكواس في مقر مفوضية المجموعة يوم 19 مايو 2008 الذي وافق على الحاجة لإتخاذ إجراراءت فورية ومتوسطة وطويلة المدى .
لضمان الأمن الغذائي في الإقليم ولاحظ الإجتماع أن التحدي الماثل يهيء فرصة للدول الأعضاء في إكواس لمضاعفة جهودها لتنفيذ السياسة الزراعية المشتركة لإكواس والإستراتيجية الإقليمية للأمن .
الغذائي

01 يوليو 2008 11:38:00




xhtml CSS