كي مون يشيد بالشراكة بين الإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة فى بناء السلام

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون فى أديس أبابا اليوم الخميس إن التعاون بين الإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة دخل مرحلة تاريخية جديدة فى أعقاب إنتقال التكليف من بعثة الإتحاد الأفريقي فى السودان (أميس) إلي البعثة المشتركة للإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة لحفظ السلام فى دارفور (يوناميد).
0 وأكد بان كي مون أمام القمة العاشرة العادية لقادة دول ورؤساء حكومات الإتحاد الأفريقي في جلستها الإفتتاحية اليوم الخميس أن "الشراكة الوطيدة مهمة للتعامل مع تحديات السلام والأمن فى القارة الأفريقية".
0 وتابع الأمين العام للأمم المتحدة أن "التحديات الماثلة أمامنا فى دارفور ضخمة وأن إستمرار إنعدام الأمن يشكل مخاطر كبيرة لجهودنا لحفظ السلام" مضيفا أن "التعاون الكامل من حكومة السودان أمر مهم بالإضافة إلي أن توفير المعدات الرئيسية مثل المروحيات ومعدات النقل الثقيلة يعتبر أيضا أمرا حيويا".
0 وأشار بان كي مون إلي أن الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي لديهما تعاون طويل ومثمر فى مجال السلام .
والأمن وأكد مون الذى أشاد بالرجال الشجعان والنساء المشاركين فى بعثة الإتحاد الأفريقي لحفظ السلام فى دارفور (أميس) حيث فقد بعضهم أرواحهم- بأن الأمم المتحدة قررت البناء على الأسس التى وضعتها بعثة .
"أميس" فى دارفور وقال الأمين العام للأمم المتحدة "إنني أدعو الدول المساهمة بالقوات والشرطة بأن تسرع عمل الإستعدادات المطلوبة ووصولها إلي مسرح العمليات فى أقرب وقت ممكن لأن مواطني دارفور يعتمدون علي ذلك".
0 وتعمل الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي سويا وبصورة وطيدة لإجراء مفاوضات بين الأطراف المعارضة والحكومة السودانية فى مدينة سرت الليبية لإيجاد حل عبر .
المفاوضات لأزمة دارفور وبينما يركز المجتمع الدولي علي دارفور قال بان إنه من المهم العمل بجهد لتوفير الدعم الشامل لعملية السلام الواسعة فى السودان حيث تعمل الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي بشكل مكثف لدعم تنفيذ إتفاقية السلام .
الشاملة فى جنوب السودان وقال الأمين العام للأمم المتحدة فيما يتعلق بالصراعات الأخرى فى أفريقيا والتى من بينها جمهورية الكونغو الديمقراطية وشمال أوغندا والصومال إن الجهود لإحلال السلام تعتمد على الإرادة السياسية للدول .
المعنية وأضاف بان كي مون الذى إستشهد بأثيوبيا وأريتريا أن الدور الذى تلعبه بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام بين البلدين الجارين "يعتمد بصورة كبيرة علي التعاون والنوايا الحسنة للدولتين لإيجاد حل نهائي للنزاع الحدودى بين البلدين".
0 وأكد الأمين العام للأمم المتحدة أن المنظمة الدولية تبذل الجهود لتأكيد المزيد من الدعم الفاعل .
للدول فى مرحلة الإنتقال من الحرب إلي السلام الدائم وتشمل هذه الدول بورندى وسيراليون وغينيا بيساو "الدول الثلاث مدرجة فى أجندة لجنة الأمم المتحدة لبناء السلام".
0

31 يناير 2008 14:36:00




xhtml CSS