كي مون يدعو إلي إنهاء العنف في كينيا

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الخميس أن الرئيس الكيني مواى كيباكي وزعيم المعارضة رايلا أودينغا يتحملان المسؤولية للقيام بكل ماهو ممكن لحل أزمة ما بعد الانتخابات التى جرت في هذه الدولة الواقعة في شرق .
أفريقيا إلي إضطرابات دموية وأضاف كي مون لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية للدورة العادية العاشرة لجميعة قادة ورؤساء الدول والحكومات أن إستمرار العنف في كينيا يهدد بالتصاعد .
إلي مستويات كارثية يذكر أن الرئيس الكيني مواى كيباكي من ضمن .
القادة الأفارقة الذين يحضرون القمة وأوضح الأمين العام للأمم المتحدة "أن أكثر من 800 شخص قتلوا حتي الآن في الاشتباكات العرقية المتزايدة التى نشبت عقب الإنتخابات الأخيرة".
0 وقال كي مون "إن لجنة الشخصيات البارزة بقيادة سلفي كوفي عنان تعمل دون كلل لمساعدة الأطراف الكينية على حل القضية التى أشاعت الانقسام وسط الكينينن وأطلقت العنف وإراقة الدماء الجارية في البلاد".
0 وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة "إنني أدعم جهود عنان بصورة كاملة وأنه يستحق دعمنا جميعا" ودعا القادة الأفارقة إلي حث وتشجيع الزعماء السياسيين والشعب الكيني على ترك العنف وحل خلافاتهم عبر الحوار .
وإحترام العملية الديمقراطية

31 يناير 2008 14:30:00




xhtml CSS