كونارى يعرب عن قلقه لبطء محادثات دارفور

سرت - ليبيا (بانا) --أعرب ألفا عمر كونارى رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقى عن قلقه "لبطء خطوات" الجولة الخامسة من محادثات السلام السودانية الجارية حاليا .
في أبوجا بنيجيريا وتمر المفاوضات التى يتوسط فيها الإتحاد الإفريقى بفترة تعثر بسبب "المواقف المتشددة" للأطراف حول إعلان .
المبادئ وقال كونارى في بيان فى سرت اليوم الأحد إن الصراع في دارفور بغرب السودان هو صراع سياسى وإجتماعي وأقتصادى بصورة واسعة ويحتاج إلى حل سياسى مضيفا أن محادثات أبوجا "توفر الآلية الأكثر حيوية لتحقيق هذا الهدف".
0 وأضاف رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقى أن موطنى دارفور وخاصة اللاجئين والنازحين ينتظرون "بتلهف شديد" نتائج المفاوضات بالتوصل إلى إتفاقية سلام شاملة حول "القضاياالأكثر أهمية مثل تقاسم السلطة والثروة بالإضافة إلي الترتيبات الأمنية لتعزيز السلام".
0 ودعا كوناري الأطراف السودانية "للتحلي بالجدية والإخلاص والمرونة لتسريع المفاوضات في إطار روح تعاون شامل".
0 وأكد كونارى الثقة فى المبعوث الخاص للإتحاد الإفريقى والوسيط في المحادثات سالم أحمد سالم ودعا الأطراف إلى منحه "الدعم الكبير" وبذل أقصى جهودهم .
للإتفاق علي القضايا العالقة حول إعلان المبادئ ودعا رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقى أيضا الشركاء الدوليين للإستمرار فى دعم محادثات أبوجا وبعثة الإتحاد الإفريقى فى السودان (أميس) .
0

03 يوليو 2005 17:22:00




xhtml CSS