كوميسا : المجموعات الإقتصادية الإقليمية تشكل لبنات بناء لتحقيق الإندماج

سرت - ليبيا (بانا) --أكد مسؤول فى السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا (كوميسا) أن المجموعات الإقتصادية الإقلمية ستظل لبنات بناء لتسريع تحقيق الإندماح فى .
إفريقيا وقال ستيفن كارانغيزى مدير الشؤون القانونية والمؤسسات في "كوميسا" إن المجموعات الإقتصادية الإفليمية ظلت منذ إتفاقية عمل لاغوس في عام 1980 و إتفاقية أبوجا 1991 (التى تعتبر فرعا لإتفاقية لاغوس) "دائما .
معترف بها على أنها لبنات لبناء" الإندماج فى القارة وأضاف كارانغيزي فى تصريح ل(بانا) اليوم الأحد علي هامش الدورة العادية السابعة للمجلس التنفيذي للإتحاد الإفريقى الذي يعقد في سرت قبل إنعقاد قمة القادة الأفارقة "ولكن السياسات والإقتصاديات أصبحت تتميز بالنشاط وبالتالي حدثت تغيرات جديدة".
0 وتابع كارانغيزى أن تحقيق التجانس السياسى "يعد أمرا أكثر صعوبة من تحقيق الإندماج الإقتصادي" مشيرا إلى أن إفريقيا "يمكنها أن تستخدم المجموعات الإقتصادية لبناء الإندماج كما فعلت أوروبا".
0 يذكر أن الإتحاد الإفريقى الذي حل محل منظمة الوحدة الإفريقية السابقة أقيم على نموذج الإتحاد الأوروبى بهياكل ومؤسسات متشابهة تؤدى نفس الأدوار في .
القارتين وستبحث القمة العادية الخامسة لقادة رؤساء الدول والحكومات الأعضاء في الإتحاد الإفريقى التى ستعقد يومى 4 و5 يوليو الجارى فى مدينة سرت الليبية الإندماج فى الولايات المتحدة الإفريقية وجواز السفر الإفريقى الموحد وحرية حركة الأفارقة في القارة وقضايا رئيسية .
أخرى وقال المسؤول فى "كوميسا" إنه يجب على الإتحاد الإفريقى إن يقود التحدى الخاص بإندماج المجموعات الإقتصادية الإقليمية وذلك عبر تحديد البرامج الرئيسية التى يتطلبها الإندماح وتحقيق إنسجامها للوصول إلى .
الأجندة والهدف الموحد وأشار كارانغيزي إلى أنه "كلما كانت المجموعات الإقتصادية الإقليمية أكثر بعدا عن بعضها البعض كلما كانت أكثر إنغلاقا" مضيفا "أرغب في بعض الأحيان في أن يقود وزراء المالية والإقتصاد برنامج الإندماج" .
0 وأكد كارانغيزي فى تعليقه علي التأثير الذى أحدثته المجموعات الإقتصادية الإقليمية في حياة المواطنين الأفارقة العاديين أن المجموعات الإقتصادية الإقليمية أحدثت "تأثيرا ضخما" على الدول الأعضاء وأستشهد بنشاطات "كوميسا".
0 وأضاف المسؤول فى السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا (كوميسا) أن مصر العضو فى المجموعة والتى كانت تستورد الشاي والتبغ وسلع أخرى من خارج السوق المشتركة أصبحت الآن تقوم بأعمال تجارية مع الدول الأعضاء فى كوميسا بينما أصبحت كينيا وأوغندا والتى كانت المملكة المتحدة شريكهما التجارى الرئيسى- الآن يتاجران في السلع فيما بينهما ومع بقية الدول الأعضاء .
في مجموعة كوميسا وتحدث كارانغيزي أيضا عن زيمبابوى التى زادت من صادراتها إلى إقليم كوميسا وعن سوازيلاند التى تعتمد صادراتها على السوق الإقليمى مضيفا أن هذه التعاملات لها "أثار ضعيفة" على المزارعين والعمال ورجال الأعمال بدون أن يذكر العائدات المالية التى تعود على الحكومات من إدارة الخدمات الإجتماعية والخدمات .
الأخرى وأضاف المسؤول في "كوميسا" أن التخطيط الموحد والتنفيذ لبرنامج البنى التحتية في الإقليم له أيضا .
تأثير علي المواطن العادي فى المجموعة الإقتصادية وأشار كارانغيزي إلى أن "كوميسا" تقدمت كثيرا لتلبية أهداف إتفاقية أبوجا حيث أقامت المنطقة التجارية الحرة وتعمل الآن لإنشاء الإتحاد الجمركى والتعريفة الخارجية الموحدة كسبيل لإقامة السوق .
الإفريقية المشتركة يذكر أن إتفاقية أبوجا حددت فترة 15 عاما ( 1994 - 2009) كهدف محدد للمجموعات الإقتصادية الإقليمية لتنفيذ البرامج على مراحل والتى تقود فى النهاية إلى السوق الإفريقية .
المشتركة

03 يوليو 2005 16:42:00




xhtml CSS