كومباوري سيقدم نتائج مؤتمر "أديا" في قمة الإتحاد الإفريقي

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - سيقدم الرئيس البوركيني بليز كومباوري بعد غد الإثنين في أديس أبابا أمام نظرائه الذين سيجتمعون بالعاصمة الأثيوبية في إطار القمة ال19 للإتحاد الإفريقي نتائج المؤتمر الذي عقدته "جمعية تطوير التعليم في إفريقيا" (أديا) خلال فبراير الماضي بواغادوغو.

ويشكل العرض الذي سيقدم الرئيس كومباوري في الجلسة العلنية لقمة الإتحاد الإفريقي التي ستعقد حول موضوع "الإرتقاء بالتجارة الإفريقية البينية" أحد النقاط المهمة لمتابعة نتائج مؤتمر العاصمة البوركينية.

وكان المشاركون في مؤتمر "أديا" الأخير قد اتفقوا في ختام خمسة أيام من الأعمال المكثفة على تغيير نموذج التعليم في إفريقيا بما يضمن الجمع بشكل وثيق بين التعليم والتدريب المهني والفني.

ويعترف النموذج الجديد بدور المحرك للعلوم والتدريب المهني وتقنيات الإعلام والإتصال والتعلم مدى الحياة.

ويعطي النموذج الجديد الأولوية لمقاربة شاملة حول التعليم والتدريب موجهة نحو التنمية المستدامة.

كما قرر المشاركون في المؤتمر وضع طرح متعددد الجوانب حول التعليم والتدريب في إفريقيا يأخذ بعين الإعتبار فاعلين مثل القطاع الخاص والشباب.

ويهدف النموذج الجديد الذي تم تحديده في واغادوغو إلى تطوير شراكة قوية بين المدرسة والشركة من أجل تزويد الشبان الأفارقة بتدريب يتناسب مع إحتياجات الإقتصاديات الوطنية وتحضيرهم للحياة الإجتماعية والإقتصادية.

وفي هذا الإطار أكد المشاركون على ضرورة إدراج القيم الأخلاقية والحكم الرشيد ضمن عوامل التنمية المستدامة لإفريقيا.

ومن جهة أخرى خلصت أعمال المؤتمر إلى ضرورة إرتكاز التعليم في إفريقيا على العلوم وتقنيات الإعلام والإتصال.

ويولي النموذج الجديد مكانة هامة للشتات الذي كان ممثلا بشكل واسع في المؤتمر والذي من شأنه إعطاء دفع إضافي للتعليم والتدريب في إفريقيا.

وعلاوة على التحويلات المالية إلى بلدانهم الأصلية دعا المؤتمر أفراد الشتات إلى الإشتراك في تطوير العلوم والتكنولوجيات والإبداع في إفريقيا عبر نقل الكفاءات.

وسيقدم الرئيس بليز كومباوري إلى نظرائه التوصيات والأفكار الرئيسية لفاعلي التعليم الذين كان من بينهم 54 وزيرا إفريقيا اجتمعوا في العاصمة البوركينية.

ومن ناحية أخرى ينتظر أن يبحث رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء في الإتحاد الإفريقي غدا الأحد وبعد غد الإثنين الأزمات الرئيسية السائدة في القارة وبالأخص الوضع في مالي والكونغو الديمقراطية والصومال والتوترات بين السودان وجنوب السودان.

ومن المقرر أيضا أن يقوموا بإختيار رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي ونائبه والمفوضين الثمانية للمنظمة القارية.

وكانت القمة ال18 التي عقدت في يناير الماضي بالعاصمة الأثيوبية قد فشلت في الحسم بين رئيس المفوضية المنتهية ولايته الغابوني جون بينغ والجنوب إفريقية نكوسازانا دلاميني زوما المتنافسين على هذا المنصب.

-0- بانا/ص أ/ع ه/ 14 يوليو 2012











14 يوليو 2012 14:50:06




xhtml CSS