كامباوري يعرض على الإتحاد الإفريقي تقريره حول الكوت ديفوار

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - عرض الرئيس البوركيني بليز كامباوري مساء اليوم الجمعة في أديس أبابا تقريره حول الكوت ديفوار أمام مجلس السلم والأمن التابع للإتحاد الإفريقي.

وقال الرئيس البوركيني في تصريح وجيز للصحافة عقب إجتماع في جلسة مغلقة لمجلس السلم والأمن "لقد أبلغت المجلس بالوضع بصفتي وسيطا لعملية السلام في الكوت ديفوار. وأصبح الآن على المجلس تقييم الوضع وإتخاذ الإجراءات التي يراها ضرورية".

وبعد خروج الرئيس البوركيني بليز كامباوري الذي كان قد وصل العاصمة الأثيوبية منتصف نهار اليوم واصلت الدول ال15 الأعضاء في المجلس إجتماعها بحضور رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي جان بينغ.

وسيتخذ مجلس السلام والأمن -آلية تقييم وإتخاذ للقرارات حول مسائل الحكم في إفريقيا- في ختام مناقشاته قرارا بشأن أزمة ما بعد الإنتخابات في الكوت ديفوار حيث يتنازع السلطة كلا مرشحي الجولة الرئاسية الثانية الحسن وتارا المعترف من قبل المجتمع الدولي كرئيس منتخب للبلاد والرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو.

ومن المقرر أن تشكل الأزمة الإيفوارية في وقت لاحق محل مناقشة من قبل القمة ال16 لرؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي المقررة يومي 30 و31 يناير الجاري حول موضوع "القيم المشتركة من أجل وحدة وإندماج إفريقي".

-0- بانا/ص أ/ع ه/ 28 يناير 2011

28 يناير 2011 20:40:06




xhtml CSS