كاغامي يحمل الاستعمار مسؤولية نثر بذور المذابح

كيغالي - رواندا (بانا) -- عاد الرئيس الرواندي بول كاغامي الى بلاده ظهر اليوم الاحد بعد مشاركته في المؤتمر العالمي لمكافحة العنصرية بمدينة ديربان جنوب إفريقيا حيث دعا القادة الافارقة لتعزيز سلطات شعوبهم و المؤسسات الافريقية كتأمين ضد التمييز .
العنصري و عدم التسامح و نقل بيان صادر عن مكتب الرئيس عقب وصوله البلاد اليوم الاحد عن كاغامي "يجب ان نبتكر وسائلا لتعزيز سلطات الافارقة و المؤسسات الافريقية كتأمين و رادع دائم ضد العنصرية و العرقية و جميع اشكال الإبعاد".
0 و قال يجب ان يتحمل القادة الذين يستخدمون العنصرية و عدم التسامح لاحتكار السلطة عبر عزل قطاعات من المجتمع .
مسؤولية ما يقومون به و قال كاغامي "تعتبر العنصرية في العادة اداة في ايدي الساعين لاحتكار السلطة.
و يجب ان يحمل اولئك القادة مسؤولية اعمالهم ليكون ذلك عاملا رئيسيا في المكافحة العالمية ضد العنصرية و عدم التسامح".
0 و بالتركيز على عدم التسامح و التمييز في رواندا قال كاغامي ان معتقد العنصرية الذي صاحب المذابح الجماعية يرجع مباشرة الى الافكار التي نشرتها الادارة الاستعمارية في رواندا .
المستعمرة البلجيكية السابقة و اوضح "ان ذلك لم يكن مثالا اعتباطيا للتقسيم و الحكم السياسي و انما جزءً من جهود الابقاء على مظهر كاذب ظل الاستعمار الاوروبي في افريقيا يدافع عنه".
0 و اضاف انه على الرغم من الارث الاستعماري الا ان .
الروانديين لا يزالون يتحملون المسؤولية الرئيسية عن المذابح و شرح قائلا "الاستعمار ليس هو العذر او التقليل من مسؤولية القيادة التي اشرفت على المذابح.
بل ان تصميمهم على حراسة مصالحهم الضيقة و امتيازاتهم شكل عاملا حاسما في حدة الانقسامات و التلاعب بالمجتمع".
0 و قال كاغامي "ان بعضا من مرتكبي المذابح لا يزالون هاربين و يواصلون نشر فكرهم بمنطقة البحيرات العظمى".
0 و عبر عن اسفه لتواصل استغلال الخرافات و الدعايات .
السلبية الخطيرة التي ادت لمذابح عام 1994 من قبل متطرفين و اضاف "ان الجدل حول العنصرية ظل مفيدا خاصة لبقايا القوات المسلحة الرواندية السابقة و مليشيا انتراهاومي الذين يستخدمون منطقة كيفو بجمهورية الكونغو الديمقراطية قاعدة لتأجيج الحرب في رواندا".
0 و ذكر الرئيس ان إنشاء الامم المتحدة لمحاكم خاصة ليوغسلافيا السابقة و رواندا يعد اشارات جيدة بان مرتكبي التمييز العنصري و الجرائم ضد الانسانية و المذابح لا يمكنهم .
الافلات من العدالة بعد الآن و اضاف "تعتبر حقيقة ادانة محاكم الامم المتحدة العالمية لاعمال المذابح التي ارتكبت في رواندا و البلقان تذكرة تأملية بصغر العالم".
0 و قال كاغامي "ان الادانة الحديثة لاربعة من مجرمي المذابح الروانديين في بلجيكا يظهر الانجازات التي يمكن تحقيقها عندما تفي الامم بالتزاماتها العالمية".
0

02 سبتمبر 2001 18:08:00




xhtml CSS