كارتر يقود وفد المراقبين في السودان

دار السلام-تنزانيا(بانا) -- أعلن مركز كارتر اليوم الخميس أن الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر وثلاث شخصيات بارزة أخرى سيقودون وفد المراقبين الدوليين التابعين للمركز لمراقبة الإنتخابات العامة في .
السودان والشخصيات الأخرى التي تقود الوفد هم وزير الخارجية الجزائري الأسبق الأخضر الإبراهيمي والنائب الأول الأسبق للرئيس التنزاني رئيس الوزراء جودجي جوزيف وأريوبا ورئيس مركز كارتر ومديره التنفيذي جون .
هاردمان وسيتم نشر بعثة مركز كارتر التي تضم أكثر من 60 مراقبا دوليا في جميع ولايات السودان ال25 لتقييم .
بيئة الإنتخابات وإحصاء الأصوات وجدولتها وقال جيمي كارتر "إن وجود المركز يظهر الإهتمام العالمي بالإنتخابات في السودان في حين سيقدم تقييما محايدا للجودة العامة للإنتخابات".
0 ويقوم مركز كارتر ببعثاته للمراقبة وفقا لإعلان الأمم المتحدة للمبادئ العالمية لمراقبة الإنتخابات .
الذي تبنته 35 مجموعة لمراقبة الإنتخابات في 2005 ووقع مركز كارتر في أغسطس 2009 مذكرة تفاهم مع حكومة الوحدة الوطنية في السودان واللجنة الوطنية للإنتخابات وحكومة جنوب السودان التي نصت على أن بعثة المركز لها الحرية في الوصول لمختلف أنحاء البلاد وفي جميع المراحل والإتصال بالفاعلين في عملية .
الإنتخابات وتم نشر مراقبي مركز كارتر للمراقبة طويلة المدى .
منذ أغسطس 2009 لتقييم التطورات قبل الإنتخابات ويقدم مركز كارتر في إطار جهد منفصل وموازي لجهود المراقبة العالمية الدعم لبناء القدرات الفنية والتدريب لمنظمات المجتمع المدني السودانية التي .
تنشط في مراقبة الإنتخابات ورحبت لجنة الإنتخابات بهذا العمل وتم تضمينه في مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع حكومة الوحدة .
الوطنية وحكومة جنوب السودان ويساعد مركز كارتر وهو منظمة غير حكومية لا تستهدف الربح في تحسين حياة الناس في أكثر من 70 دولة بالمساهمة في حل النزاعات وتطوير الديمقراطية وحقوق الإنسان والفرص الإقتصادية والوقاية من الأمراض وتحسين الصحة الذهنية والرعاية الصحية وتدريب .
المزارعين لزيادة إنتاج محصولهم يشار إلى أن مركز كارتر بدأ العمل في السودان في 1986 في مشروع ساساكاوا العالمي الزراعي 2000 وركزت برامج المركز للسلام والصحة على مدى 20 عاما على .
تحسين الصحة وحل النزاعات في السودان

08 أبريل 2010 11:43:00




xhtml CSS