قيادي بارز في حركة الشباب يسلم نفسه إلى السلطات الصومالية

مقديشو-الصومال(بانا) -سلم القيادي السابق المنشق عن حركة الشباب الصومالية"مختار روبو علي" المكنى بـ"أبو منصور" نفسه إلى السلطات بولاية"بكول" جنوب غربي الصومال.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية الصومالية،اليوم الأحد، عن المتحدث باسم رئاسة الولاية الإقليمية" نور الدين يوسف أبوكر" قوله إن "أبومنصور" قبل بتسليم نفسه طواعية لحكومة الولاية وللحكومة الإتحادية الصومالية.

وأضاف المتحدث أن المعني تم نقله إلى مدينة"حدر"، حيث من المقرر أن يلتقي بوزير الدفاع الإتحادي ومسؤولين من الولاية للتفاوض بشأن مصير جميع المقاتلين الموالين له.

ويأتي هذا الموقف من القيادي المنشق عن حركة الشباب، بعد موجة هجمات شنها مسلحو الحركة على مقر إقامته في الأيام القليلة الماضية، أدت إلى خسائر بشرية ومادية في صفوف الطرفين.

وكانت حركة الشباب الصومالية قد هددت"أبومنصور" بالتصفية بعد إعلان وزارة الخارجية الأمريكية في الـ23 من شهر يونيو الماضي، شطب اسمه من لائحة الأشخاص المطلوبين للولايات المتحدة الأمريكية لأنشطتهم بالإرهاب.

وكان القيادي السابق قد شغل عدة مناصب في حركة الشباب، من بينها النائب الأول لأمير الحركة، كما تولى منصب المتحدث الرسمي باسمها، إلا أنه انشق مطلع عام 2013 بعد تصاعد حدة الخلافات مع الزعيم السابق للحركة"مختار أبو زبير".

يذكر أن الولايات المتحدة أعلنت عام 2012 تخصيص مبلغ مالي قدره 5 ملايين دولار أمريكي كمكافأة لكل من يدلي بمعلومات تساعد في اعتقال أوقتل "أبو منصور".

-0- بانا/ي ي/ع د/ 13 أغسطس2017

13 أغسطس 2017 10:09:26




xhtml CSS