قمة البنى التحتية لهيئة التمويل الإفريقية ترتقي بمشاريع مستدامة قابلة للتمويل

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - أبرز المشاركون في قمة البنى التحتية لهيئة التمويل الإفريقية التي استضافتها العاصمة الاتحادية النيجيرية أبوجا يومي الإثنين والثلاثاء أهمية إعداد مشاريع مستدامة وقابلة للتمويل، من أجل مواجهة الفرص وتحديات الاستثمارات في البنى التحتية بالقارة.

وأكد الرئيس النيجيري بالنيابة ييمي أوسينباجو ومحافظ مصرف نيجيريا المركزي البروفيسور شوكووما سولودو على ضرورة وجود مبادرات إفريقية لإحداث ثورة في مجال البنى التحتية.

وصرح مدير عام هيئة التمويل الإفريقية أندرو آلي أن الخبرة في إعداد المشاريع أمر أساسي من أجل الاستثمار في البنى التحتية بإفريقيا.

واعتبر أن "المرحلة الأولى لإعداد أي مشروع تعد ضرورية. فالمستثمرون الخواص لن يأتوا للاستثمار في مشاريع البنى التحتية في إفريقيا إذا لم تكن مستدامة أو قابلة للتمويل".

وتابع أن هيئة التمويل الإفريقية يمكنها -من خلال توجيه مساعدتها لإعداد المشاريع عبر توظيف الخبرات لتحديد عوامل الخط والحد منها- أن تساهم في زيادة عدد المشاريع المستدامة والقابلة للتمويل عبر القارة، وجذب رؤوس الأموال واحتواء العجز في الاستثمارات.

وقدمت الهيئة خلال دورة 2017 تقريرها حول الاستثمار في البنى التحتية الذي تم إعداده بالتعاون مع مجموعة بوسطن للاستثمارات، والذي يقترح توجيهات للقطاعين العام والخاص من أجل الاستثمار في البنى التحتية.

ويتضمن التقرير أفضل الأمثلة الاستثمارية المنجزة، بينها مشروع للطاقة في غانا وجسر هنري كونان بيديي في الكوت ديفوار.

وتمحورت أعمال دورة 2017 حول "الربط والإشراك والإبداع والثورة في البنى التحتية". وجمع لقاء أبوجا 600 مشارك، بينهم فاعلون ماليون وصناع قرار سياسي وأكاديمون ومسؤولون في شركات للإنشاءات.

وتزامنت هذه الدورة كذلك مع إحياء الذكرى العاشرة لتأسيس هيئة التمويل الإفريقية التي أنجزت استثمارات تفوق قيمتها أربعة مليارات دولار أمريكي في 28 بلدا، حيث تغطي قطاعات الكهرباء والاتصالات والنقل والخدمات اللوجستية والموارد الطبيعية والصناعات الثقيلة.

وقدرت هيئة التمويل الإفريقية التي كانت قمتها الأولى قد أقيمت سنة 2014 احتياجات الاستثمار في مشاريع البنى التحتية في إفريقيا خلال السنوات العشر المقبلة بـ90 مليار دولار أمريكي.

وكانت الشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا (نيباد) والوكالة الألمانية للتنمية وشركة "بلاك لاينز القابلة" للخدمات الاستشارية ومجموعة بترولين النفطية الدولية قد عرضت الإثنين لدى افتتاح أعمال القمة 12 مشروعا بحاجة إلى استثمارات قيمتها 13 مليار دولار أمريكي.

وسيتم تنفيذ هذه المشاريع في تسع دول تتمثل في بنين وبورندي والكونغو الديمقراطية وكينيا والنيجر ورواندا وتنزانيا وزامبيا وزيمبابوي.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 17 مايو 2017

17 مايو 2017 15:07:00




xhtml CSS