قمة الإتحاد الإفريقي: رئيس غينيا الإستوائية يتولي رئاسة المنظمة القارية

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - أكد رئيس غينيا الإستوائية ثيودور أوبيانغ نغويما مباسوغو في أول حديثه له عقب توليه اليوم الأحد الرئاسة التناوبية للإتحاد الإفريقي أن أزمة قيم الثقافة الإفريقية قللت واستمرت في التقليل من وحدة الشعوب الإفريقية وتضامنها .

  وقال مباسوغو في خطاب قبوله الرئاسة في الجلسة الإفتتاحية للقمة العادية ال16 للإتحاد الإفريقي إن بؤرعدم الإستقرار في العديد من الدول الإفريقية تشكل تهديدا للسلام والإستقرار وتطوير القيم الأساسية لتماسك الدول الأعضاء في الإتحاد الإفريقي.

   واضاف الرئيس الجديد للإتحاد الإفريقي في إشارة لشعار القمة "نحو المزيد من الوحدة والإندماج عبر القيم المشتركة" أن إفريقيا أعدت الكثير من المعاهدات والإتفاقيات لتطوير قيمها المشتركة.

    وأوضح أن هذه المعاهدات بدأت بميثاق منظمة الوحدة الإفريقية وخطة عمل لاغوس والقانون التأسيسي للإتحاد الإفريقي وهي أدوات  تهدف إلى إشراك الجميع في حماية مبادئ الإستقلال ووحدة أراضي الدول وسيادتها وتحقيق تنمية القارة إضافة إلى القضاء على التمييز الذي يحول دون مساهمة الإتحاد الإفريقي في التنمية العالمية.

    وأشار مباسوغو إلى أن من بين المعاهدات الأخرى ما يتعلق بالأمن والإستقرار والتنمية والتعاون في إفريقيا والميثاق الإفريقي حول المشاركة الشعبية في التنمية ومعاهدة منع الفساد ومكافحته والشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا (نيباد) وجميعها تمثل وسائل لتحسين إدارة الإقتصاد والقضاء على الفقر وتحقيق مستويات حياة أفضل لسكان إفريقيا.

   وأعرب رئيس غينيا الإستوائية عن شكره للدول الأعضاء في المجموعة الإقتصادية لدول وسط إفريقيا لثقتها في تسمية غينيا الإستوائية كمرشح  لرئاسة الإتحاد الإفريقي في سنة 2011 .

-0- بانا/أ ر/ع ج/ع د/ 30 يناير 2011





30 يناير 2011 15:40:59




xhtml CSS