قمة استثنائية في دكار لرؤساء دول وحكومات "إكواس"

دكار-السنغال(بانا) - عقدت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) اليوم السبت في دكار بالسنغال قمتها الاستثنائية بحضور رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء.

وركزت هذه القمة التي ترأسها السنغالي ماكي سال الرئيس الدوري "لإكواس" أساسا على الوضع السياسي والأمني في الإقليم وعلى التحضيرات الجارية لقمة التغيرات المناخية المقررة خلال ديسمبر القادم في باريس.

وصرح الرئيس السنغالي أن القمة تأتي في ضوء التطورات التي شهدها الإقليم خلال الأشهر الأخيرة.

ولاحظ ماكي سال أن "إكواس تواصل بلا كلل خلال السنوات الـ40 من تواجدها بناء فضاء إقليمي صلب يسوده الهدوء والتضامن والديمقراطية بفضل تظافر جهود دولها الأعضاء".

وأشار إلى أنه "بالتوازي مع برنامج اندماجه وتنميته الاقتصادية يواصل تكتلنا الاضطلاع بمهمته في خدمة السلام والأمن وتقديم الدعم الانتخابي. هذا سبب وجود بروتوكولات إكواس المتعلقة خاصة بالديمقراطية والحكم الرشيد وآليتها حول منع وإدارة وفض النزاعات وحفظ السلام والأمن".

وفي ما يتعلق بمحاربة الإرهاب الذي يعاني منه الإقليم دعا ماكي سال الدول الأعضاء في التجمع إلى تضامن حازم من أجل استقرار أمني في الإقليم.

وفي هذا الصدد جدد الرئيس السنغالي تأكيد تضامن "إكواس" مع نيجيريا وكل البلدان الشقيقة المعنية بمحاربة بوكو حرام مؤكدا مرة أخرى دعم التجمع الإقليمي للرئيس المالي بوبكر كيتا وجهوده المضنية لتحقيق المصالحة الوطنية واحترام وحدة وسلامة أراضي بلاده.

وقال ماكي سال "يجب علينا جميعا وبشكل تضامني صون هذا الإرث المنجز بثبات لمصلحة الأجيال الحاضرة لاسيما في هذه المرحلة التي يواصل فيها إقليمنا مواجهة تحديات كبيرة".

وبخصوص الوضع السياسي في الإقليم شدد ماكي سال على المسؤولية الفردية والجماعية الملقاة على كافة الأطراف الفاعلة من أجل العمل على الارتقاء بالسلام والاستقرار بحيث تواصل الدول الأعضاء قطع الأشواط الأساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأكد أن "الإدارة الجيدة للعمليات الانتخابية تبقى أيضا تمثل رهانا مهما لصون السلام والاستقرار في فضائنا الإقليمي. فبعض بلداننا ستشهد خلال أسابيع وفي سنة 2016 استحقاقات انتخابية. وعلى غرار الانتخابات السابقة التي كللت بالنجاح قبل أشهر فإن هذه التجارب الانتخابية التعددية تدل على ترسخ الديمقراطية في إقليمنا".

يشار إلى أن قمة دكار التي جاءت إثر قمة غانا تدخل في إطار التحضيرات الجارية لقمة باريس حول المناخ (كوب 21) المقررة خلال ديسمبر القادم.

وشهدت قمة اليوم مشاركة رئيس مفوضية "إكواس" كادري ديزيري ودراغو وممثل الأمم المتحدة في غرب إفريقيا محمد إبن شمباس.

وتضم "إكواس" التي تأسست سنة 1975 كما هو معلوم 15 دولة عضوا تتمثل في كل من بنين وبوركينا فاسو والرأس الأخضر والكوت ديفوار وغامبيا وغانا وغينيا وغينيا بيساو وليبيريا ومالي والنيجر ونيجيريا والسنغال وسيراليون والتوغو.

-0- بانا/ك ن/ع ه/ 12 سبتمبر 2015

12 سبتمبر 2015 20:24:52




xhtml CSS