قمة أبوجا تبحث إنشاء مركز للمراقبة والوقاية من الأمراض

أبوجا-نيجيريا(بانا) - سيبحث رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي اليوم الإثنين قمة خاصة حول الإيدز والسل والملاريا من بين عدة توصيات اقتراحا من وزير الخارجية الأثيوبي تيدروس غبريوسوس بإنشاء "مركز إفريقي للمراقبة والوقاية من الأمراض" تحت رعاية الاتحاد الإفريقي أو لجنة الصحة لإفريقيا.

وقد اعتبر رئيس الدبلوماسية الأثيوبية -الذي تقدم باقتراحه يوم السبت خلال أشغال المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي (اجتماع وزراء الخارجية) تحضيرا لقمة أبوجا- أن مثل هذه الهيئة من شأنها أن تسمح لإفريقيا بإنتاج معطيات والشروع في أبحاث مفيدة للتكفل بمشاكل الصحة.

وقال غبريوسوس "إن نجاحنا يعتمد في الواقع على توفر الدول على قيادة قوية وإشراك نشط للمجتمع وتحسين نظام الصحة ودعم شامل غير مسبوق للنفاذ إلى خدمات تنقذ الأرواح" متبنيا الانشغالات الواردة في تقرير "علاج 2015" بخصوص تعزيز الأنظمة الصحية والجمعوية.

ويؤكد التقرير أن المؤسسات المختصة والقريبة من الناس ووكلاء الصحة المؤهلين يشكلون دعائم علاج فعال للإيدز وكذلك المقاربة المتعلقة بإنتاج الأدوية المضادة للفيروسات بطريقة الاستنساخ في إفريقيا.

وبإشارته إلى أن حوالي سبعة أشخاص من عشرة متعايشين مع فيروس نقص المناعة المكتسبة يقطنون في إفريقيا يبين التقرير أن التوصل إلى النفاذ الشامل لعلاج الإيدز يتطلب "جهودا متشاورا عليها لضمان التموين على المدى الطويل بالأدوية المضادة للفيروسات ذات الجودة العالية وبسعر مقبول في منطقة إفريقيا" ما يستوجب من القارة "إنتاج المنتجات الصيدلانية محليا".

ويعد ذلك شرطا مهما لكي تستطيع القارة التقدم نحو هدف النفاذ الشامل للعلاج على المدى الطويل والمحافظة عليه لكن هناك أيضا مقاربة تدمج دعوة لمنظمة بريكس (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا) بهدف تقاسم الخبرة والمعارف عبر نقل التكنولوجيا لتعزيز قدرة الإنتاج في إفريقيا.

ويجدر هنا التذكير بأنه في إطار التعاون بين موزمبيق والبرازيل أقام المعهد البرازيلي للتكنولوجيا الصيدلانية فارمانغينوس وشركة الأدوية الموزمبيقية في يوليو 2012 مصنعا لإنتاج 226 مليون جرعة سنوية من ثلاثة من مضادات الفيروسات "لاميفودين وزيدوفيدين ونيفيرابين وريبافيرين" سيتم توزيعها في موزمبيق التي يعيش فيها حوالي 7ر2 مليون شخص يتعايشون مع فيروس نقص المناعة المكتسبة/الإيدز.

وفضلا عن المضادات الفيروسية سيتم إنتاج 21 نوعا آخر من الأدوية من بينها مضادات حيوية ومضادات لفقر الدم ومضادات الالتهاب والطفيليات والضغط الشرياني وغيرها حتى يبلغ الإنتاج سنويا حوالي 371 مليون دواء.

-0- بانا/س ب/س ج/ 15 يوليو 2013

15 يوليو 2013 23:22:44




xhtml CSS