قلق كبيرعلى صحة مانديلا

كيب تاون-جنوب إفريقيا (بانا) - حاصر مئات الصحفيين والمواطنين القلقين مستشفى ميلبارك في جوهانسبورغ الذي نقل إليه الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا أمس الأربعاء.

   ولم يسمح رجال الأمن والشرطة للصحفيين بالإقتراب من المصحة الخاصة في حين ساد تكتم شديد حول الحالة الصحية للرئيس الجنوب إفريقي السابق.

    وتم نقل مانديلا من كيب تاون حيث كان يقضي إجازة  للمستشفى في سيارة إسعاف عسكرية.

    وذكرت مؤسسة مانديلا أن الزعيم الإفريقي أدخل المستشفى لإجراء "فحوصات روتينية" ولكن لم يتضح لماذا أدخل للمستشفى خلال الليل.

    وذكرت صحيفة (ستار) الخاصة اليوم الخميس أن إخصائي أمراض الرئة مايكل بليت الخبير في أمراض الجهاز التنفسي أشرف على علاج مانديلا.

   وقالت حفيدة مانديلا زوليكا مانديلا في موقعها على (فيسبوك) "إنني حقيقة أكره أن أراك في هذه الحالة لأنها تقتلني كل مرة. إنك تعلم إنني هنا من أجلك لأنني أعتقد أنك كنت هنا دائما من أجلي. وإنك لست وحدك في هذا وإننا جميعا معك".

   ومن ناحية أخرى دعا حزب المؤتمر الوطني الحاكم في جنوب إفريقيا اليوم الخميس الجنوب إفريقيين إلى البقاء هادئين. وقال المتحدث بإسم الحزب جاكسون مثيمبو "من فضلكم لا يجب أن نضغط على أزرار الذعر بدون مبرر".

-0- بانا/ك و/ع ج/ م م/ 27 يناير 2011


27 يناير 2011 12:23:40




xhtml CSS