قلق حيال قرار الحكومة تشجيع ختان الإناث في أرض الصومال

هرجيسا-أرض الصومال(بانا) - أعربت منظمات حقوقية تنشط في أرض الصومال عن قلقها حيال قرار حكومة أرض الصومال تشجيع ممارسة ختان الإناث.

وذكرت منظمات "نجدة الأطفال" و"كير الدولية" و"لجنة الإغاثة الدولية" أن هذا القرار الصادر بتاريخ 06 فبراير 2016 يتعارض مع الالتزام بالتخلي عن ختان الإناث واجتثاث كافة الممارسات الضارة.

وأفاد بيان مشترك أصدرته المنظمات الثلاث الإثنين أن القرار من شأنه نسف عقود من الجهود المبذولة لإنهاء ختان الإناث في الصومال وأرض الصومال وتقويض التعبئة والتوعية وأنشطة الوقاية التي يقوم بها السكان ومنظمات وطنية ودولية والحكومة بهدف التخلي التام عن ختان الإناث في الصومال وأرض الصومال.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في أرض الصومال قد أصدرت يوم 06 فبراير الجاري قرارا يقضي بوجوب نوع من أنواع ختان الإناث لكل فتاة في أرض الصومال، مقابل منع أقصى الأشكال هذه الممارسة.

وأكد تيموثي بيشوب عن "نجدة الأطفال" في الصومال وأرض الصومال، متحدثا باسم المنظمات الثلاث أن "ختان الإناث ممارسة ضارة أيا كان مستوى التشويه. ويجب حظرها على كافة المستويات".

ورحبت المنظمات مع ذلك بحظر أقصى أشكال ختان الإناث، لكنها شددت على ضرورة تطبيق هذا القرار على كافة أشكال ختان الإناث.

وأعلنت المنظمات الحقوقية الثلاث أنها ستستمر في التواصل مع حكومة أرض الصومال لاستكشاف سبل اتخاذ قرارات تخدم مصلحة الأطفال في هذا الإقليم الذي يتمتع بالحكم الذاتي.

-0- بانا/أ ر/ع ه/ 27 فبراير 2018

27 فبراير 2018 10:09:24




xhtml CSS