قضية المرأة في أجندة اجتماع وزاري "لإكواس" في دكار

دكار-السنغال(بانا) - ستعقد الوزيرات المكلفات بشؤون المرأة في الدول الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا اجتماعا لهن يومي 16 و17 يناير الجاري في العاصمة السنغالي دكار لبحث وثائق محورية في هذا التكتل الإقليمي حول المساواة بين الجنسين والتنمية المستدامة.

وسيسمح هذا اللقاء الهام الذي سيسبقه اجتماع للخبراء من 12 إلى 15 يناير بتقييم المكاسب المنجزة في مجال المساواة بين الجنسين وتحديد البرامج ذات الأولوية في خارطة الطريق المتعلقة بالمستقبل الذي تنشده النساء في غرب إفريقيا.

وتشمل أهداف الاجتماع دراسة وإقرار وتبني وثائق أساسية من بينها مسودة القانون الإضافي المتعلق بالمساواة في الحقوق بين النساء والرجال من أجل التنمية المستدامة في فضاء "إكواس".

وفور تبنيها ستكون هذه الوثيقة التي يتمثل هدفها الرئيسي في الارتقاء بالمساواة في الحقوق والفرص بين الرجال والنساء في جميع قطاعات المجتمع والاقتصاد بمثابة إطار لتعزيز المساواة بين الجنسين وتحقيق التنمية المستدامة في الإقليم.

كما سيناقش اجتماع دكار مسودة خطة عمل "إكواس" حول المرأة والتجارة وهي وثيقة هدفها الرئيسي المساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لغرب إفريقيا عبر دمج بعد المرأة في السياسات التجارية.

وتتمثل الوثيقة الثالثة الرئيسية المقرر بحثها في مسودة الإطار وخطة العمل حول المرأة والهجرة. وتهدف الوثيقة إلى تأمين عملية الهجرة وإضفاء بعد شرعي عليها وجعلها عملية لضمان استقلالية الرجال والنساء لتمكينهم من المساهمة على نحو أكثر فعالية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للإقليم.

وسيعكف الاجتماع كذلك على بحث وثائق أخرى لتحديد المكاسب المحققة والضغوطات والتحديات المرتبطة بالمساواة بين الجنسين واستقلالية النساء في فضاء "إكواس" مثل تنفيذ سياسة "إكواس" حول المرأة وتقرير 2014 المتعلق بوضع المرأة في غرب إفريقيا.

وسيتناول اجتماع العاصمة السنغالية أيضا قضايا راهنة مثل تأثير فيروس إيبولا في غرب إفريقيا مع تقديم توصيات مناسبة حول دور الوزيرات المكلفات بشؤون المرأة في فضاء "إكواس".

وسيقوم الاجتماع في الختام بتوعية المشاركين حول إعلان أكرا المتعلق بالحماية الاجتماعية. كما سيصادق على الإعلان المتعلق بفتيات بلدة شيبوك الواقعة في شمال نيجيريا حيث قامت جماعة بوكو حرام الإرهابية في أبريل 2014 باختطاف أكثر من 200 طالبة ما يزال معظمهن في عداد المفقودات حتى الآن.

وعلاوة على الخبراء ووزيرات الشؤون النسائية في الدول الأعضاء وكوادر مفوضية "إكواس" سيجمع لقاء دكار كذلك ممثلي شركاء التنمية ومنظمات من المجتمع المدني تنشط في هذا المجال.

-0- بانا/س ب/ع ه/ 10 يناير 2015

10 يناير 2015 12:33:11




xhtml CSS