قدومي يدعو إفريقيا إلى إتخاذ عقوبات ضد إسرائيل

أديس أبابا - أثيوبيا (بانا) --دعا فاروق قدومي ممثل الرئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات أمس الثلاثاء خلال إفتتاح القمة الثالثة لقادة ورؤساء الدول و حكومات الدول الأعضاء في الإتحاد الإفريقي المنعقدة في أديس أبابا- مضيفيه إلى "إتخاذ عقوبات ضد إسرائيل بمنع تزويدها بالأسلحة والمقاطعة الإقتصادية مماثلة لتلك التي إتخذت في السابق ضد نظام الميز العنصري في جنوب إفريقيا".
0 و أشار قدومي خلال مداخلته في الجلسة الأولى لقمة الإتحاد الإفريقي تلى خلالها رسالة من الرئيس ياسر عرفات موجهة لنظرائه الأفارقة- إلى أن هذه الإجراءات هي التي أجبرت مناصري سياسة الميز العنصري في بريتوريا على التراجع عن أفكارهم و مواقفهم العنصرية و التي ارغمتهم على إطلاق سرح نيلسون مانديلا الذي أعطى منذ ذلك الوقت عهدا جديدا للسلام و الحرية الذي إحتفلت .
جنوب إفريقيا مؤخرا بالذكراه العاشرة و أوضح ممثل الرئيس عرفات الذي أعرب عن إمتنان الشعب الفلسطيني العميق للافارقة إثر الدعم المتواصل الذي قدموه له في جميع المحافل الدبلوماسية- أنه و في المرحلة الحالية لسياسية شارون المحرضة على الحرب التهديد بتصفية أعلى المسؤولين الفلسطينيين فإن الإجراءات الحاسمة هي الوسيلة الوحيدة التي من شأنها أن تضغط على رئيس الحكومة الإسرائيلية لتطبيق قرارات .
الأمم المتحدة رقم 242 و 154 و 194 و 292 و لفت المسؤول الفلسطيني إنتباه مضيفيه حول أضرار سياسية التخويف و الارهاب التي تمارسها الحكومة .
الاسرائيلية في قطاع غزة و الأراضي الفلسطينية المحتلة و قال المسؤول الفلسطيني الكبير "إن أرييل شارون الذي وضع 14 تحفظا على "خارطة الطريق" اعلن أن عملية السلام و إتفاقيات أوسلو غير سارية المفعول.
و يتجسد هذا الموقف السلبي في الحياة اليومية في قطاع غزة من خلال جرائم الحرب و أعمال الإبادة التي ترتكب ضد الشعب الفلسطيني بدون أن يتعرض مرتكبيها لأية عقوبات".
0 و أشار التقرير الأخير لمكتب برنامج الأمم المتحدة للتنمية في فلسطين إلى أن نسبة البطالة تبلغ 50 في المائة في قطاع غزة و أن 84 في المائة من المواطنين يعيشون في الفقر الشديد بالإضافة إلى مصرع 400 شخصا و جرح 25.
000 آخرين و تدمير 4.
000 منزلا ناهيك عن قطع الأشجار المثمرة و ردم الآبار و إتلاف الخطوط الهاتفية .
وإجبار المواطنين على النزوح بقصد إكراههم على الهجرة

07 يوليو 2004 10:34:00




xhtml CSS