قاضي سنغالي يدافع عن أهمية حكومة الإتحاد الإفريقي

دكار-السنغال(بانا) -- صرح القاضي السنغالي الحاج غيسي العضو في المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب معقبا في مقابلة مع وكالة بانا للصحافة على تصريحات القائد معمر القذافي بشأن الشخصيات الإفريقية التي تسعى لإفشال مشروع الحكومة القارية أن الوحدة .
السياسية لإفريقيا أمر ضروري وأكد الحاج غيسي أنه "لا يمكن للدول الإفريقية أن تستمر في التشبث بقيم تقسمها بل يجب عليها العمل على إقامة حكومة قارية".
0 وشدد على عدم صحة التفكير الذي مفاده أن الحكومة .
القارية ستحد من سيادة هذه الدولة أو تلك ويرى غيسي أن كل الدول ستحافظ على إدارة سيادتها غير أنه سيكون بإمكان الإتحاد الإفريقي حمل كل الدول .
الإفريقية على العمل سويا في إطار محاور إندماجية وأشار القاضي السنغالي إلى "محاور الطاقة والتكنولوجيا والسلم والأمن والتعليم والتعاون والزراعة وتربية المواشي والعلاقات الخارجية والصحة وغيرها من المحاور التي تهم كل القارة" مضيفا أن إدارة مجمل هذه القطاعات الإندماجية هي التي تشكل .
خارطة طريق حكومة الإتحاد الإفريقي وفي تحذيره من الخطابات التي تنشرها بعض الشخصيات الإفريقية ضد أهمية الولايات المتحدة الإفريقية أكد غيسي أن "الأفارقة يمكنهم أن يكونوا واثقين من جدوى هذا المشروع".
0 وقال إن "ما أخشاه هو أن يكون الأمر متعلقا مثل ما حدث في السابق في إفريقيا بشخصيات تفكر لحساب أشخاص آخرين من أجل مقابل مادي.
.
أشخاص يقايضون أفكارهم على حساب القارة".
0 ويرى القاضي السنغالي المسؤول كذلك عن مشروع إنشاء معهد إفريقي لحقوق الإنسان أن "هناك في إفريقيا الكثير من المشاريع التي لم تر النور نظرا لهذه الشخصيات بالتحديد".
0 وأشار على سبيل المثال إلى اللجان الإقتصادية الإقليمية التي كان من المفترض إنشاؤها لكي تشكل ثقلا إقتصاديا ولكنها "تبقى دائما مشلولة إلى درجة أن البعض دفعوا حياتهم ثمنا للدفاع عن هذه المصالح".
0 ويعتقد غيسي أنه "إذا كانت منظمة الوحدة الإفريقية (السابقة) قد أخطأت أحيانا فلأن كل شيء في بعض الأحيان تم تدبيره وتحريكه من الخارج".
0 وكشف أنه "عندما طالبنا بالمساواة في إتفاقياتنا مع الإتحاد لأوروبي كان هناك أشخاص لم يوافقوا على ذلك" مضيفا أن نفس السيناريو تكرر بشأن التعويضات عن .
الإستعباد وقال الحاج غيسي "إنهم أفارقة ولديهم أفكارهم ومن حقهم التفكير كما يريدون" مؤكدا مع ذلك أنه "يجب إعادتهم إلى رشدهم وإعادتهم إلى الصفوف".
0

29 يونيو 2008 18:41:00




xhtml CSS