قادة الأركان في دول إكواس يدرسون الخيار العسكري لحل الأزمة الغامبية

أبوجا-نيجيريا(بانا) - استقبل رئيس أركان الجيش النيجيري، الجنرال أبايومي أولونوساكين، أمس السبت، نظراءه قادة أركان جيوش الدول الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) بقصد دراسة إمكانية الخيار العسكري في غامبيا.

ويندرج الاجتماع الذي عقد في مقر الجيش النيجيري في أبوجا، في إطار احتمال عمل عسكري يقوم به فريق التدخل العسكري التابع لإكواس في غامبيا إن أصر الرئيس يحيى جامح، على البقاء في السلطة بعد انتهاء ولايته في 19 يناير الجاري.

وكان الرئيس جامح خسر في  الانتخابات الرئاسية المنظمة في 1 ديسمبر 2016 أمام مرشح المعارضة آداما بارو الذي هنأه في البداية قبل أن يتراجع ويعلن أنه لن يتنحى عن السلطة.

شارك في الاجتماع رؤساء أركان جيوش دول إيكواس، الجنرال دانيال زيانكان من ليبيريا والشيخ غاي من السنغال، ومفوضة الشؤون السياسية في إكواس، حاجيا سالاماتو ونائب رئيس مفوضية إكواس ورئيس الأركان الغانية وكبار ضباط الجيش النيجيري.

وبعد الترحيب بالمشاركين ومسؤولي إكواس، أعرب الجنرال أولونياساكين عن عزم رؤساء الدول وقادة الجيوش على مواصلة الحوار مع القيادة الغامبية لضمان الانتقال السلمي للسلطة وفقا للدستور وإرادة الشعب الغامبي.

وعلى الرغم من عدم صدور أي بيان فقد أفاد مصدر بأن رؤساء أركان القوات المسلحة قرروا العودة إلى بلدانهم لاستنفار قواتهم تحسبا لتدخل محتمل في غامبيا.

ويتوجب على القوات المسلحة أن تستعد لتنفيذ إرادة رؤساء دول وحكومات إكواس في "اتخاذ جميع التدابير اللازمة لفرض إرادة الشعب الغامبي".

وقد أشار مكتب الأمم المتحدة لغرب أفريقيا ومنطقة الساحل إلى أن إكواس قد قررت أن تتخذ جميع التدابير اللازمة لفرض احترام نتائج الانتخابات الرئاسية في غامبيا.

وكشف رئيس المكتب الأممي، محمد بن شمباس عن هذا الموقف خلال إحاطته أمام مجلس الأمن بشأن الوضع السياسي والأمني ​​في المنطقة.

-0- بانا/مون/س ج/15 يناير 2017

15 يناير 2017 22:04:44




xhtml CSS