قائد متمردي دارفور يتعهد بوقف إطلاق النار

الفاشر-السودان(بانا) -- تعهد قائد مجموعة المتمردين الرئيسية في دارفور خليل إبراهيم بإنهاء العداءات في الإقليم والتوقيع على إتفاقية وقف العداءات ضد الحكومة السودانية في القتال الذي استمر حوالي ست .
سنوات في الإقليم الذي يقع في غرب السودان وقال خليل قائد حركة العدل والمساواة (الفصيل الذي قاوم كل الجهود التي تهدف لإنهاء القتال في الإقليم) إن مقاتليه سيقومون بحماية المدنيين في دارفور كما أنه يرغب في إجراء المزيد من المحادثات .
حول الآليات التي تهدف لتحسين العلاقات مع الحكومة وجاء التعهد خلال المحادثات التي أجراها ممثل البعثة المشتركة للإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور(يوناميد) رودولف أدادا أمس مع قائد المتمردين .
الذي ظل يراوغ في جميع مفاوضات السلام وكانت حركة العدل والمساواة قد رفضت توقيع إتفاقية السلام التي تم التفاوض بشأنها في أبوجا بنيجيريا في عام 2006 والتي كانت تهدف لإنهاء القتال .
في دارفور الذي بدأ في عام 2003 وتعهد خليل الذي أعرب عن إستعداده لتوقيع إتفاقية وقف إطلاق النار بالتعاون الكامل مع بعثة "يوناميد" بأن يساهم مقاتلوه في تحسين الوضع الإنساني .
وحماية المدنيين حتي التوصل إلى إتفاقية سلام شاملة وأشاد أدادا بموقف حركة العدل والمساواة ووصف الحركة بأنها أحد أكبر الفاعلين في حل الصراع في .
دارفور وذكر بيان أصدرته بعثة "يوناميد" أمس أن المسؤولين في البعثة الأممية وقادة متمردي دارفور اتفقوا على آلية لتحسين الإتصالات بين البعثة وحركة .
العدل والمساواة وقالت البعثة إن الإجتماع رفيع المستوى الذي يعتبر الثاني من نوعه منذ مطلع العام الحالي يأتي في إطار الجهود المستمرة للبعثة لإقامة علاقات عمل جيدة .
مع جميع أطراف الصراع في دارفور وأكد أدادا أن "الإجتماع يهدف لتشجيع حركة العدل والمساواة على إنجاح المفاوضات لأنها السبيل الوحيد لحل الصراع".
0 وقال أدادا موجها حديثه لقيادة حركة العدل والمساواة إن "مشاكل السودان لن يتم حلها عسكريا" مشيرا إلى أن "جميع الجهود يجب أن تركز على تعزيز مفاوضات الدوحة بقطر".
0 وراقبت بعثة "يوناميد" القتال الأخير بين حركة العدل والمساواة والقوات المسلحة السودانية وجيش .
تحرير السودان بقيادة ميني أركو مناوي وشهد القتال الذي اندلع بالقرب من الحدود مع تشادهجوم حركة العدل والمساواة على قاعدة للجيش السوداني في الإقليم أسفر عن مقتل حوالي 100 شخص من .
بينهم ضباط في الجيش السوداني في شمال دارفور وقالت بعثة "يوناميد" إنها لعبت دورا مهما في توفير الرعاية الصحية للجرحي من المقاتلين من .
الجانبين وجدد أدادا مناشدته لحركة العدل والمساواة وجميع أطراف المفاوضات في الدوحة للإلتزام بوقف العداءات في أسرع وقت ممكن" مشيرا إلى أن بعثة "يوناميد" وضعت في وقت سابق آلية لتأكيد إحترام جميع الأطراف لوقف .
العداءات عندما يتم التوصل إلى إتفاقية سلمية

12 يونيو 2009 10:18:00




xhtml CSS