قائد الزمرة العسكرية في مالي يؤكد حسن علاقته مع الرئيس بالوكالة

باماكو-مالي(بانا) - أعرب قائد الزمرة العسكرية النقيب أمادو سانوغو عن ثقته في العلاقات التي تربطه مع الرئيس المالي بالوكالة ديوكوندا تراوري مؤكدا على وقوفه معه وذلك خلال كلمة وجهها مساء أمس الإثنين لمواطنيه عبر التلفزيون الوطني.

وقال سانوغو "إن الرئيس بالوكالة ديوكوندا تراوري والوزير الأول الشيخ موديبو ديارا وإيايَ متفاهمون ونتشاور فيما بيننا ونلتقي بانتظام لنتباحث حول القرارات الكبرى التي تمس مصير الأمة".

ويسعى سانوغو بذلك إلى وضع حد "للشائعات المغرضة" التي تشير إلى تحركات عسكرية مفترضة لجنود مستائين من ثكنة كاتي المقر الرئيسي للزمرة العسكرية السابقة التي يرجح أنها تعارض إرسال قوات من إكواس إلى مالي.

وجدد قائد الإنقلابيين السابقين التأكيد على أن "قوات الأمن والدفاع المالية متحدة على قلب رجل واحد" مضيفا "ليست لدينا إلا أولوية واحدة هي التجهيز والتكوين ليصبح الجيش قادرا على حماية الوحدة الترابية الوطنية".

ودعا المواطنين إلى "عدم الإكتراث للأقوال والتأويلات المرجفة" التي اعتبر أنها "لا تفيد إلا أشخاصا سيئي القصد".

وكان الرئيس المالي بالوكالة ديوكوندا تراوري قد وجه الأسبوع الماضي رسالة إلى رئيس المجموعة الإقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) الحسن واتارا يطالب فيها بدعم لوجيستي وتكويني وإمداد بالرجال لمساعدة الجيش المالي على استعادة شمال البلاد الذي تحتله منذ أكثر من 5 أشهر جماعات مسلحة متطرفة ومتمردون طوارق.

-0- بانا/غ ت/س ج/11 سبتمبر 2012

11 سبتمبر 2012 16:39:11




xhtml CSS