قائد أركان الجيش المالي يبرز كيفية حل الأزمة في بلاده

لاغوس-نيجيريا(بانا) - دعا رئيس لجنة قادة أركان الجيوش التابعة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) الجنرال سومايلا باكايوكو إلى دعم دولي مكثف ومضطرد لمسعى تخليص مالي من الإرهاب والإجرام اللذين لا ينحصر تهديدهما على البلاد فحسب وإنما يشمل الإقليم بكامله وباقي أنحاء العالم.

وصرح باكايوكو في كلمته لدى افتتاح اجتماع طارئ للجنة قادة أركان "إكواس" الإثنين بالعاصمة السياسية الإيفوارية ياموسوكرو أنه رغم تحقيق بعض التقدم من خلال تدخل فرنسا وتشاد المدعوم بوحدات إقليمية إلا أنه ما يزال ينبغي بذل المزيد من الجهد للحيلولة دون زعزعة استقرار الإقليم.

واعتبر قائد أركان جيش الكوت ديفوار الجنرال باكايوكو أن الزخم المتمخض عن التعبئة الدولية التي أنتجها قرار 2085 الصادر خلال ديسمبر الماضي عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والتي قادت إلى الجهود الإقليمية من أجل تدخل عسكري في مالي يجب أن تستمر لجعل البعثة الدولية بقيادة إفريقيا في مالي (أفيسما) عملية للأمم المتحدة بما يمكنها من دحر الإرهابيين في شمال مالي.

وفي ملاحظاتها أوضحت مفوضة "إكواس" للشؤون السياسية والسلام والأمن سالاماتو حسيني سليمان نيابة عن مفوضية "إكواس" أن اجتماع العاصمة السياسية الإيفوارية سيبحث نتائج اللقاء الذي جمع يومي 11 و12 مارس الجاري في باماكو فريقا للأمم المتحدة مع قيادة "أفيسما" حول معيار العمليات والدعم اللوجستي في إطار التحويل المرتقب لبعثة "أفيسما" إلى عملية للأمم المتحدة.

وأشادت المفوضة التي مثلها في الاجتماع قائد أركان قوة "إكواس" الجاهزة الجنرال حسن لاي بكل من فرنسا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لتفهمهم ودعمهم المتواصل لحلحلة الوضع الأمني في مالي.

ومن جانبه صرح وزير الدفاع الإيفواري بول كوفي كوفي لدى إعلانه عن افتتاح اللقاء أن الاجتماع الطارئ للجنة قادة أركان "إكواس" المنعقد لبحث تحويل "أفيسما" إلى عملية سلام للأمم المتحدة يشكل نقطة تحول هامة في الجهود الرامية لتسوية أزمة مالي.

ومن المقرر أني رفع اجتماع ياموسوكرو الذي تستمر أعماله يومين توصيات إلى سلطات "إكواس" حول تحويل "أفيسما" إلى عملية ميدانية للأمم المتحدة.

-0- بانا/س غ/ع ه/ 26 مارس 2013



26 march 2013 13:08:47




xhtml CSS