فيلم عن فترة العنصرية يلقي إقبالا كبيرا

كيب تاون-جنوب إفريقيا(بانا) -- صدر فيلم "إللولليبو 1" وهو فيلم كلاسيكي حول صبيين من جنوب إفريقيا وصداقتهما التي تجاوزت الانقسامات العرقية في شريط فيدو .
وفي (دى في دى) لأول مرة نهاية الاسبوع وكان الفيلم الذى تمت مشاهدته في 40 دولة .
في سنة 2004 قد عرض في مهرجان كان الدولي بفرنسا وقال منتج الفيلم أندريه بيتريس "إن العارفين باحداث الفيلم يريدون الاحتفاظ بنسخة منه في منازلهم لأنه يمثل جزءا من تاريخ جنوب إفريقيا وشيئا يمكن نقله للجيل القادم".
0 وأضاف "أن مبيعات الفيلم ستساعد في جمع المال للمنظمات الخيرية لرعاية الأيتام".
0 ويروى الفيلم قصة مؤثرة عن جاني وهو صبي أبيض صغير (نورمان كنوكس) وصديقه الأسود تسيبو (مونتو ندبيلي) اللذين غامرا في مرحلة الصبي عبر القيام .
برحلة وتطورت العلاقة بينهما إلي صداقة دائمة يشار إلي أن نظام التفرقة العنصرية البغيض إنتهي في جنوب إفريقيا بإجراء إنتخابات بمشاركة جميع الاعراق في سنة 1994 بإنتقال الأسطورة نيلسون مانيديلا الذي سجنه النظام العنصري لمدة 27 سنة من السجن إلي سدة الرئاسة في أول حكومة للأغلبية السوداء في جنوب .
إفريقيا بعد سنوات من إضطهاد وهيمنة الأقلية البيضاء

27 يونيو 2005 12:29:00




xhtml CSS