فيدل كاسترو يطالب بدفع تعويضات عن الظلم

ديربان - جنوب إفريقيا (بانا) -- دعا الرئيس الكوبي فيدل كاسترو بقوة الى دفع تعويضات عن جميع اشكال الظلم التي لحقت بالشعوب السوداء و الهنود الامريكيين و السكان الاصليين بافريقيا و آسيا و امريكا الذين .
تعرضوا للمعاناة عبر التاريخ و قال كاسترو في حديثه خلال مناظرة عامة في جلسة تمهيدية للمؤتمر العالمي لمكافحة العنصرية ان الذين قاطعوا مؤتمر ديربان او حاولوا اجهاضه دون جدوى لم .
يترددوا عندما اثيرت قضية تعويض اليهود و اضاف "ما كان لهم ان يخشوا من وثائق الامم المتحدة اذا كان موقفهم سليما" في اشارة واضحة الى حكومة الولايات المتحدة الامريكية التي ارسلت ممثلين .
رمزيين عنها لمؤتمر ديربان و اوضح قائلا "لا يمكن باي حال اعتبار المطالبة بالتعويض عن افعال الظلم انه تعبير عن شعور بالانتقام".
0 و اضاف كاسترو ان 70 مليونا من السكان الاصليين كانوا ضحايا خلال غزو و استعمار الامريكتين بينما ظل 4,5 بليون شخصا بالعالم الثالث يرزحون تحت الفقر المدقع و البطالة لان مجموعة من الاشخاص منحت نفسها .
الحق في ابادة الآخرين و اشار بقوله "العنصرية ليست غريزة انسانية طبيعية.
انها ظاهرة اجتماعية ثقافية سياسية ناتجة عن الحرب و استغلال الشعوب في فترة او اخرى من التاريخ".
0 و عليه ناشد كاسترو مؤتمر ديربان ليكون البداية "لتعبئة قوية تدعم نضال الشعوب من اجل التعويض و اعادة الحقوق الانسانية الكاملة لجميع الشعوب التي تعرضت للقهر و الاضطهاد و الابادة في الماضي".
0 و اشار قائلا "ان اولئك الذين استفادوا من تجارة الرقيق و الاعمال المحظورة في التاريخ هم الاثرياء و المبذرين حاليا" مضيفا ان ثرواتهم تواصل تكدسها مع افلات تام من العقاب و مواصلة اخضاع ملايين و ملايين الافراد لادنى حد من الظروف المعيشية داخل حدودهم .
او خارجها و قال "لا يمكن تحمل هذا الوضع على الرغم من علمي ان بعض اخواني الافارقة يعتقدون اننا يجب ان نتصرف بحذر اذا اردنا الحصول على امر ما من هذا المؤتمر" مضيفا انه على العكس من ذلك يرى ان على الشعوب النضال .
و التمسك بالافكار النبيلة و الحقيقة و ذكر الزعيم الكوبي "انني اؤمن بقيمة الانسان و هذا ما يمنعني من تأييد مقترحهم (الاخوة الافارقة)" و يقترح كاسترو ان يعمل المؤتمر من اجل قبول تخفيف الضرائب .
على العمليات التجارية كحد ادنى و استطرد كاسترو ان الخبراء يعتقدون ان مثل هذا الاجراء سيحقق دخلا يقدر بحوالي 100 بليون دولارا سنويا مما يعد مبلغا معقولا لمداواة "جروح الانسانية النازفة".
0 و اضاف كاسترو "و يتمتع النهابون اليوم بموارد وافرة تمكنهم من تسديد فواتير ما اقترفوه لبقية العالم".
0 و اوضح قائلا "انهم يسيطرون على المصارف و المؤسسات المالية.
و هم يملكون عمليا جميع الوسائل لاصلاح اخطائهم المتعددة التي لا يزالون يتسببون في وقوعها بحق السود و عشرات الملايين من المهاجرين و سكان امريكا اللاتينية اضافة الى جميع ضحايا التمييز العنصري ليس لسبب سوى عدم رغبتهم في ان يشاركهم احد في الموارد الانسانية الواسعة".
0

02 سبتمبر 2001 19:23:00




xhtml CSS