فضيحة جديدة تلاحق عائلة مانديلا في جنوب إفريقيا

كيب تاون-جنوب إفريقيا(بانا) - أكدت الشرطة في جنوب إفريقيا أن أحد أحفاد الزعيم العالمي الراحل نلسون مانديلا يواجه تهمة الاغتصاب في أحدث فضيحة تلاحق عائلة رئيس جنوب إفريقيا الأسبق الحائز على جائزة نوبل للسلام.

ومثل مبوسو مانديلا (24 عاما) القاطن في جوهانسبورغ أمام محكمة في المدينة بعد توقيفه بتهمة اغتصاب فتاة تبلغ من العمر 15 عاما في أحد مطاعم غرينسايد بضواحي المدينة.

ومن المرجح أن الحادثة وقعت يوم 07 أغسطس 2015 غير أن شرطة باركفيو التي فتحت تحقيقا في القضية رفضت تقديم المزيد من التفاصيل.

وتم إيداع مبوسو رهن الحبس في ذمة التحقيق على أن يمثل مجددا يوم الجمعة القادم أمام محكمة جوهانسبورغ في جلسة سماع رسمية.

وكان ماندلا مانديلا -أكبر أحفاد نلسون مانديلا سنا- قد أدين هو الآخر العام الماضي بتهمة الاعتداء على سائق أثناء حادثة غضب في الطريق.

من جانبها دخلت زوجة مانديلا السابقة في نزاع قضائي حول منزل مانديلا ببلدة كونو في الكيب الشرقية مطالبة بحقها فيه رغم طلاقهما في منتصف تسعينيات القرن الماضي على خلفية تورطها في قضية خيانة زوجية مفترضة.

يذكر أن نلسون مانديلا الذي أصبح أول رئيس منتخب بصورة ديمقراطية في جنوب إفريقيا (1994) كان قد أمضى 27 سنة في السجن لكفاحه ضد حكم الأقلية في عهد نظام "الأبارثايد" (الفصل العنصري).

ولاقى خطاب مانديلا حول المصالحة العرقية الذي ساعد البلاد على تفادي حرب أهلية ترحيبا واسعا.

وتوفي مانديلا خلال ديسمبر 2013 في جوهانسبورغ عن 95 عاما.

-0- بانا/ك يو/ع ه/ 18 أغسطس 2015




18 august 2015 15:24:48




xhtml CSS