فريق الأمم المتحدة المكلف بمراقبة الإستفتاء يصل السودان

الخرطوم-السودان(بانا) - وصل أعضاء فريق الأمم المتحدة الذي كلفه الأمين العام بان كي مون بمراقبة الإستفتاء القادم حول تقرير المصير في السودان إلى الخرطوم أمس الأربعاء في مستهل زيارة حاسمة على هامش التصويت الذي سيبدأ الأحد القادم.

     وذكر بيان صحفي للفريق الأممي أن أعضاء الفريق الثلاثة وهم الرئيس التنزاني السابق بنجامين مكابا ووزير الخارجية البرتغالي السابق أنطونيو مونتيرو والرئيس السابق للجنة الإنتخابات في نيبال بهوجراج بوكاريل سيقومون بزيارات عبر البلاد لمراقبة عمليات الإقتراع وإحصاء الاصوات وجدولة النتائج.

     وأوضح البيانأ ن أعضاء الوفد سيجتمعون كذلك مع المعنيين الرئيسيين ومن ضمنهم كبار المسؤولين في حكومة السودان وحكومة جنوب السودان ومفوضية إستفتاء جنوب السودان ومجموعات المراقبين المحليين والدوليين ومع المجتمع الدبلوماسي.

    وقال رئيس الفريق بنجامين مكابا لدى وصولهم الخرطوم "إننا نقترب من لحظة تاريخية لمواطني جنوب السودان.  وأن هذا الإستفتاء يمثل تتويجا لإتفاقية السلام الشامل التي وضعت حدا للنزاع الذي تسبب في تعاسة كبيرة وكلف خسارة الكثير من الأرواح".

   وأضاف "إننا نحث جميع الناخبين الذين سجلوا أسماءهم للتصويت على التعبير عن إرادة المواطنين. وإننا نأمل أن يجرى الإستفتاء بصورة سلمية ومنتظمة وندعو الناخبين إلى التحلي بالصبر إذا كانت الصفوف طويلة أو إذا كانت هناك تحديات لوجستية".

    وستبدأ عمليات الإقتراع يوم 9 يناير وتستمر حتى 15 منه . وستجرى عمليات التصويت في جنوب وشمال السودان وفي ثماني دول أخرى توجد بها أعداد كبيرة من مغتربي جنوب السودان وهي أستراليا وكندا ومصر وأثيوبيا وكينيا وأوغندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

    وذكر البيان "أن الفريق الأممي يقوم بدور المساعي الحميدة نيابة عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لتعزيز الثقة في عملية الإستفتاء التي يقودها السودانيون وتشجيع الطرفين والسلطات ذات الصلة لحل أية مشاكل أو نزاعات كبيرة ربما تنشأ. وتعتبر هذه الزيارة الرابعة التي يقوم بها الفريق للسودان منذ أكتوبر".

      وتم تكليف الفريق بمراقبة عمليتي إستفتاء - الأول حول وضع جنوب السودان والآخر حول تحديد تبعية إقليم أبيي إما للشمال أو الجنوب.

     وقال البيان إن  فريق الأمم المتحدة لاحظ في بياناته السابقة بقلق كبير تطورات الوضع في أبيي وحث المجتمعات المحلية على حل المشاكل سلميا .

   وشكل بان كي مون الفريق بعد طلب من طرفي إتفاقية السلام الشامل بلجنة للمراقبة تابعة للأمم المتحدة للمساعدة في تعزيز مصداقية الإستفتاء ومن ثم ضمان قبول النتائج من جانب الشعب السوداني والمجتمع الدولي.
  
-0- بانا/م ع/ع ج/ع د/ 06 يناير 2011





06 janvier 2011 11:16:03




xhtml CSS