فرنسا تقدم 150 طنا من المواد الغذائية لصالح أكثر من 24 ألف طفل محتاج في مالي

باماكو-مالي (بانا) - وقع السفير الفرنسي في مالي، جيل هوبيرسون، والممثلة المقيمة لبرنامج الغذاء العالمي في مالي، سيلفيا كاروسو، أمس الاثنين على اتفاق بمبلغ 800 ألف يورو، أي 525 مليون فرنك.

ويهدف برتوكول الاتفاق الموقع بحضور الوزير المالي للتضامن والعمل الإنساني، حمادون كوناتي، إلى تمكين البرنامج من تعبئة أكثر من 150 طن من المواد الغذائية ذات القيمة الغذائية العالية "بلومبي سوب" بغية التكفل بـ28440 طفل، تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و5 سنوات يعانون من سوء التغذية الحاد والمتوسط، حسب ما علمت وكالة بانابرس من مصادر رسمية.

وسيترافق مع أنشطة توزيع المنتجات الغذائية بث رسائل رئيسية حول الممارسات الغذائية الأساسية لعناية الأمهات.

ويعد سوء التغذية مشكلة صحية رئيسية في مالي. ويمس واحدا من كل ثلاثة أطفال في البلاد مع ما له من عواقب وخيمة ودائمة على الأطفال المتضررين.

وستستفيد من البرنامج الممول من فرنسا جميع مناطق البلاد. لكن سيكون هناك تركيز خاص على الشمال حيث يحول انعدام الأمن وتعطل نشاط الأسواق دون حصول العائلات على الغذاء الكافي.

وسيتم تنفيذ التدخلات في مراكز الصحة الأهلية من خلال وكلائها. وتندرج في إطار برنامج الصحة والتنمية الاجتماعية.

ومنذ عام 2012، السنة التي شهدت فيها مالي أزمة غير مسبوقة، بلغت المساعدات الغذائية التي تقدمها فرنسا إلى 5,7 مليار فرنك افريقي (8,7 مليون يورو).

-0- بانا/غ ت/س ج/12 يوليو 2016

12 يوليو 2016 18:43:20




xhtml CSS