فرنسا ترحب بتوقيع إتفاق السلام في دارفور

باريس-فرنسا(بانا) - صرح رومان نادال أحد الناطقين بإسم وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الجمعة في باريس بأن التوقيع أمس الخميس في الدوحة على إتفاق سلام بين الحكومة السودانية وحركة العدالة والحرية المجموعة المسلحة في دارفور (غرب السودان) جاء ثمرة عملية قادتها الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي بدعم ثابت من قطر.

وفي لقاء مع الصحافة أشاد نادال بالعمل الحازم والدؤوب للوسيط المشترك للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي البروكيني جبريل باسولي مجددا قناعة بلاده بأن "الحل السياسي وحده هو الذي سيمكِّن من وقف معاناة السكان ويوفر الأمن اللازم لتنمية دارفور".

ومن جهة أخرى حث الناطق الفرنسي كافة الفصائل في دارفور على الإلتحاق بالمفاوضات الجارية في الدوحة بعقل منفتح وبنّاء بغية الإستفادة من الديناميكية القائمة والتوصل مع الحكومة السودانية إلى سلام شامل يضم كافة الأطراف.

يذكر أن دارفور يشهد منذ فبراير 2003 حربا أهلية أودت بحياة آلاف الأشخاص وشردت مئات الآلاف. وقد انطلقت في الأشهر الأخيرة بالدوحة مفاوضات بين الحكومة السودانية وحركات التمرد المختلفة في دارفور تحت رعاية الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي.

-0- بانا/س أ/س س/س ج/15 يوليو 2011

15 يوليو 2011 19:16:25




xhtml CSS