فرنسا ترحب باتفاق السلام بين إثيوبيا وإريتريا

باريس-فرنسا(بانا) - رحبت فرنسا بتوقيع "إعلان مشترك للسلام والصداقة" بين إثيوبيا وإريتريا، أمس الاثنين في أسمرا، ووجهت تهانيها الحارة للبلدين، مؤكدة أن رئيس وزراء إثيوبيا، أبي أحمد والرئيس الإريتري إسياس أفورقي، قاما بخطوة تاريخية عندما وضعا حدا لنزاع عمره 20 عامًا.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان نشرته أمس الاثنين "إن هذا الاتفاق جاء ثمرة لإرادة أظهرتها إثيوبيا في يونيو الماضي، بإعلانها قبول اتفاق الجزائر لعام 2000، ثم إريتريا التي قررت إرسال وفد رفيع المستوى إلى أديس ابابا".

وفي الاحد الماضي، سمح لقاء تاريخي، هو الأول من نوعه منذ عشرين عاما، بجمع رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، والرئيس الإريتري إسياس أفورقي في العاصمة الإريترية، أسمرا، وأدى إلى إبرام اتفاق سلام ينص على أن "حالة الحرب التي كانت قائمة بين البلدين انتهت مع انطلاق عهد جديد من السلام والصداقة" وأن "البلدين سيعملان على تعزيز التعاون الوثيق في مجالات السياسة والاقتصاد والثقافة والأمن".

كما يسمح اتفاق السلام بإعادة العلاقات الدبلوماسية وفتح السفارات واستئناف العلاقات التجارية والرحلات الجوية والاتصالات.

وتجدر الإشارة إلى أن البلدين خاضا حربا من عام 1998 إلى عام 2000 وتقدر حصيلتها بنحو 80.000 قتيل بسبب نزاع حدودي.

واعتبرت وزارة الخارجية الفرنسية أن "هذه اللحظة الهامة التي مرّت للتو تعطي فرصة لفرنسا للترحيب بالتزام رئيس وزراء إثيوبيا بجعل بلدان المنطقة بما فيها بلاده تستفيد من سياسة تشجع على المصالحة. وهذا خيار شجاع يدفع بفرنسا إلى أن تدعم بشكل كامل رئيس الوزراء أبي احمد في رؤيته لمستقبل لبلاده وباقي القارة ".

يذكر أن إريتريا التي كانت محافظة إثيوبية أعلنت استقلالها عام 1993 بعد عامين من القتال وتحرير أراضيها من الوجود العسكري الإثيوبي.

وأضافت الوزارة أنه "من خلال الاستجابة لهذا الالتزام، ساهم الرئيس الإريتري إسياس أفورقي في هذه المرحلة التاريخية. وتشيد فرنسا بروح المسؤولية التي تحلى بها ولا تشك في سعي إريتريا للانفتاح على العالم. وتأمل فرنسا فى ان يسمح ذلك بتنمية إريتريا التى يتطلع اليها شعبها".

وعلاوة على ذلك، شجعت فرنسا كلا البلدين على التعاون بنشاط في المجالات الواردة في الإعلان المشترك، وأكدت استعدادها هي وشركاؤها لمواكبة الدولتين في التنفيذ الكامل لطموحهما المشترك الجديد.

-0- بانا/ب م/س ج/10 يوليو 2018

10 يوليو 2018 18:15:11




xhtml CSS