فرنسا تراهن على المؤتمر المقرر خلال الشهر الجاري في نيو يورك حول الأزمة في مالي

باريس-فرنسا(بانا) - صرح الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية فيليب لاليو اليوم الأربعاء في باريس بأن فرنسا تنتظر من المؤتمر عالي المستوى حول الساحل المقرر يوم 26 سبتمبر الجاري في نيو يورك أن يساهم في تسريع تعبئة المجتمع الدولي لصالح مالي.

وأكد في لقاء مع الصحافة أن بلاده سيتم تمثيلها على أعلى المستويات في هذا المؤتمر الذي سيترأسه الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون على هامش الجمعية العامة للمنظمة الأممية.

وقال لاليو "إن فرنسا -وكما أعلن رئيس الجمهورية- مستعدة لأن توفر في الوقت المطلوب وفي إطار مبادرة إفريقية بمأمورية دولية دعما للطلب الذي تقدمت به السلطات المالية الانتقالية"

وقد أجرى الرئيس البوركيني بليز كومباوري محادثات مطولة أمس الثلاثاء في باريس مع نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند حول الأزمة المالية وآخر تطوراتها.

وحسب عدة مصادر فرنسية فإن الرئيس هولاند سيحاول خلال زيارته المرتقبة إلى الجزائر إقناع هذا البلد بالانخراط أكثر في البحث عن حل للأزمة التي تشهدها مالي منذ احتلال شمال البلاد من طرف مجموعات مسلحة متطرفة.

-0- بانا/سا/س ج/19 سبتمبر 2012

19 سبتمبر 2012 17:16:26




xhtml CSS