فرنسا تدين الهجوم على دورية يوناميد في دارفور

باريس-فرنسا(بانا) - قال الناطق بإسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو اليوم الأربعاء في باريس إن فرنسا تدين بشدة الهجوم الذي تعرضت له دورية تابعة لبعثة الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي في دارفور (يوناميد) وأسفر عن مقتل ثلاثة من عناصرها.

وفي لقاء مع الصحافة أشاد فاليرو بالعمل الذي يؤديه يوميا جنود يوناميد ودورهم الكبير في حماية المدنيين والنازحين في دارفور.

وأكد مسؤول الخارجية الفرنسية أن "فرنسا تجدد تأييدها الكامل لعمل يوناميد لصالح أمن السكان المدنيين في دارفور وتدعو السلطات السودانية إلى تسليط الضوء على هذا الإعتداء ضد قوة حفظ السلام".

وحث الخرطوم على وضع حد للإفلات من العقوبة السائد في دارفور المنطقة الغربية من السودان التي تشهد منذ 2003 حربا أهلية طاحنة.

وبالرغم من إتفاقات السلام العديدة التي وقعتها الحكومة السودانية وحركات التمرد فإن المواجهات المسلحة ما تزال تودي بحياة بعض المدنيين وترغم الآلاف منهم على النزوح.

-0- بانا/سأ/س س/س ج/12 أكتوبر 2011

12 أكتوبر 2011 18:03:07




xhtml CSS