فرنسا تدين اغتيال 129 طفلا في جنوب السودان

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - أدان وزير الخارجية والتنمية الدولية الفرنسي لوران فابيوس اليوم الإثنين اغتيال 129 طفلا في ولاية الوحدة بدولة جنوب السودان.

وأعرب المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال عن استياء بلاده إثر إعلان مدير صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) أنثوني لايك عن مقتل 129 طفلا بصورة وحشية خلال مايو الماضي في ولاية الوحدة بجنوب السودان.

وقال نادال "إننا ندين هذه الفظاعات. ولا ينبغي أن يكون هناك إفلات من العقاب لهذه الجرائم التي يجب تسليط كل الضوء عليها".

ولاحظ أن فرنسا تحث لجنة التحقيق التابعة للاتحاد الإفريقي حول انتهاكات حقوق الإنسان في جنوب السودان على التعجيل بنشر تقريرها داعية كذلك مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لمتابعة الوضع على الميدان.

وأشار نادال إلى أن "نتائج القمة الـ25 التي عقدها رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي في جوهانسبورغ واضحة في ما يتعلق بجنوب السودان ومفادها أن أطراف النزاع تتحمل كامل المسؤولية عن الأزمة. وتجدد فرنسا استعدادها للإسراع في استصدار عقوبات من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تستهدف من يعرقلون السلام بما في ذلك عبر شن هجمات في حق مدنيين خاصة ضد النساء والأطفال".

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 22 يونيو 2015





22 juin 2015 17:59:22




xhtml CSS