فرنسا تأمل في إستفتاء شفاف ويحظى بالمصداقية في جنوب السودان

باريس-فرنسا(بانا) - صرح الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الفرنسية بيرنار فاليرو اليوم الخميس في باريس أن فرنسا تأمل أن يجري إستفتاء تقرير المصير المقرر يوم 9 يناير المقبل بجنوب السودان في أفضل ظروف الشفافية والمصداقية الممكنة.

   وأكد فاليرو في مؤتمر صحفي وجيز أن هذا الإستفتاء يشكل محطة أساسية في تنفيذ إتفاق السلام الشامل بين الأطراف السودانية الموقع سنة 2005 .

   وقال المتحدث الرسمي الفرنسي إن "فرنسا تتابع بإهتمام تحضيرات هذا الإستفتاء وتدعم نشر بعثة مراقبة إنتخابية أوروبية" على الميدان.

   وسجل أكثر من ثلاثة ملايين من سكان جنوب السودان أنفسهم في القوائم الإنتخابية خلال عمليات التسجيل التي اختتتمت أمس الأربعاء.

   ومن المقرر أن يفصل سكان جنوب السودان في إطار هذا الإستفتاء في مسألة بقاء الجنوب ضمن الدولة السودانية من عدمه.

   ويخضع جنوب السودان منذ إتفاقيات سلام 2005 لإدارة حكومة تتمتع بشبه حكم ذاتي يرأسها الزعيم المتمرد السابق سيلفا كير الذي يتولى علاوة على هذه الوظيفة منصب نائب للرئيس السوداني.

-0- بانا/ص أ/ع ه/ 9 ديسمبر 2010
    

09 ديسمبر 2010 19:37:32




xhtml CSS