فتح منزل استراحة مانديلا السابق أمام الجمهور في جنوب إفريقيا

جوهانسبورغ-جنوب إفريقيا(بانا) - تم فتح منزل الاستراحة السابق لزعيم جنوب إفريقيا الراحل نلسون مانديلا لأول مرة أمام الجمهور لكن مقابل مبلغ خرافي قدره 8000 دولار أمريكي لليلة الواحدة.

ويقع هذا المنزل الذي أطلق عليه "مركز نلسون مانديلا للمصالحة" على بعد حوالي 200 كيلومترا إلى شمال جوهانسبورغ في محمية شامبالا الخاصة الشهيرة.

وكانت الفيلا مستخدمة كمنزل استراحة للزعيم العالمي بعد فترة توليه رئاسة بلاده. وقد كتب فيها مذكراته "المسار الطويل نحو الحرية" التي لاقت رواجا كبيرا.

كما ظلت مستخدمة من قبل أصدقاء مانديلا من أمثال الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون وأوبراه وينفري وغيرهما من المشاهير الذين يحتاجون إلى مكان يتيح لهم الخصوصية والهدوء.

من جهة أخرى يتصدر منزل مانديلا الريفي في كيب الشرقية عناوين الأخبار بسبب نزاع قضائي تشترك فيه زوجته السابقة ويني ماديكيزلا مانديلا.

وطعنت ويني في قرار الميراث أمام محكمة ماثاثا العليا مؤكدة أن المنزل تم شراؤه في وقت لم تزل فيه متزوجة مع مانديلا وأنه أصبح يعود إليها بمقتضى أعراف "أبا ثيمبو"  

وترك نلسون مانديلا في وصيته الأخيرة منزل طفولته لأسرته دون إشراك ويني ماديكيزيلا مانديلا التي ظلت متزوجة منه لمدة 38 سنة.

-0- بانا/ك يو/ع ه/ 23 مايو 2015

23 mai 2015 11:23:15




xhtml CSS