غودلوك جوناثان: مانديلا أيقونة الوحدة والسلام في جنوب إفريقيا

أبوجا-نيجيريا(بانا) - أعلن الرئيس النيجيري، غودلوك جوناثان، اليوم الأربعاء، أن حكومته ستقيم حدادا وطنيا مدة ثلاثة أيام وتنظم حفلا تأبينيا للرئيس الجنوب إفريقي الراحل نلسون مانديلا، "أيقونة الوحدة والسلام في إفريقيا".

وفي تصريح قبل ساعات من حفل التأبين بملعب بريتوريا، قال جوناثان "كما اشتركنا في النضال ضد الأبرثايد، نعتقد أن علينا، بصفتنا دولة حليفة، أن نخلد أيقونة الوحدة".

وقد شارك  أكثر من 90 ألف شخص من بينهم مئات الزعماء من العالم، في مراسم تشييع مانديلا، أمس الثلاثاء في ملعب سوكسير سيتي بجوهانيسبورغ.

وأكد الرئيس النيجيري أن ماديبا، بطل النضال ضد الأبرثايد، كان رمز الوحدة الذي لا يقتصر على جنوب إفريقيا بل للقارة بأسرها وللجنس الأسود عبر العالم.

وذكَر بأن النيجيريين ساهموا في تحرير جنوب إفريقيا من النظام العنصري، على المستوى المعنوي والمالي.

وقال "إن مانديلا كان رمز الوحدة وقد جعل مصلحة الدولة والشعب فوق مصلحته الشخصية. وقد تميز بنمط قيادته عن كثير من  زعماء الدول. واستطاع تحقيق السلم والوحدة في جنوب إفريقيا رغم التحديات المرتبطة بنظام الفصل العنصري".

وفضلا عن الحداد وتنكيس الأعلام في نيجيريا، تم تنظيم صلوات في كنائس البلاد ومساجدها ترحما على مانديلا.

-0- بانا/م ون/س ج/11 ديسمبر 2013

11 ديسمبر 2013 18:04:40




xhtml CSS