غوتيريش : الرياح تهب في اتجاه السلام بإفريقيا

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - صرح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الإثنين أمام الصحافيين في أديس أبابا أن التطورات الأخيرة في إفريقيا تبرز أن القارة تتقدم على نحو متزايد باتجاه السلام والأمن.

وذكر بيان للأمم المتحدة أن غوتيريش متواجد في العاصمة الأثيوبية للمشاركة في المؤتمر السنوي للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي الذي يدخل في إطار الجهود الجارية لتعزيز العلاقات بين المنظمتين. ويغطي الاجتماع الذي تستمر أعماله يومين جملة واسعة من المواضيع.

وأبرز الأمين العام الأممي التعاون الوطيد مع الشركاء في مجالات مثل السلام والأمن.

وقال "نشعر برياح تهب في اتجاه السلام"، في إشارة إلى التطورات الأخيرة مثل الزيارة التارخية التي قام بها رئيس الوزراء الأثيوبي أبيي أحمد إلى إريتريا، ومحادثات السلام حول جنوب السودان التي تشهد نزاعا مدمرا منذ سنة 2013 .

وقال غوتيريش "كل ذلك يمنحنا أملا في تقدم القارة الإفريقية أكثر فأكثر في الاتجاه الصحيح نحو السلام والأمن"، مؤكدا للمندوبين أن الأمم المتحدة لا يمكنها الفشل في تعاملها مع القارة.

لكن الأمين العام ركز كذلك على ما اعتبرها "أزمات مأساوية" في إفريقيا، حيث نشرت الأمم المتحدة بعثات لحفظ السلام في أربعة بلدان وهي إفريقيا الوسطى والكونغو الديمقراطية ومالي وجنوب السودان.

وأضاف "علينا أن ندرك أنه عندما تقاتل الوحدات الإفريقية الإرهابيين في منطقة الساحل، فهي لا تحمي مواطني الساحل فحسب، وإنما تحمي العالم بأسره. ويجب أن يتضامن العالم مع إفريقيا. فالقوات الإفريقية تحمينا جميعا"، مؤكدا على ضرورة تعبئة المزيد من التمويل، خاصة لتعزيز السلام ومحاربة الإرهاب.

ودعا الأمين العام كذلك إلى حشد دعم أكبر لأجندة 2030 للأمم المتحدة وأجندة 2063 للاتحاد الإفريقي المتعلقتين كليهما بالتنمية الاقتصادية بعيدة المدى.

وناشد غوتيريش المجتمع الدولي التحرك لاحتواء ظواهر تدفق التمويلات غير القانونية وغسيل الأموال والغش الضريبي التي تكبد إفريقيا خسارة 50 مليار دولار أمريكي سنويا.

واعتبر الأمين العام الأممي أن "من مسؤولية المجتمع الدولي مساعدة إفريقيا على ضمان بقاء الموارد الإفريقية في إفريقيا من أجل دعم التنمية الإفريقية".

-0- بانا/م أ/ع ه/ 10 يوليو 2018

10 july 2018 13:54:33




xhtml CSS