غوتيريش يدين الهجوم على قافلة لبعثة الأمم المتحدة بجمهورية إفريقيا الوسطى

نيويورك-الأمم المتحدة(بانا) -أدان الأمين العام للأمم المتحدة"أنطونيو غوتيريش" بشدة، الهجوم الذي استهدف يوم الثلاثاء الماضي، قافلة تابعة لبعثة الأمم المتحدة في جنوب شرقي جمهورية إفريقيا الوسطى، من قبل عناصر مسلحة يعتقد أنها تتألف من أفراد جماعة"أنتي بالاكا".

ونقل مركز أنباء الأمم المتحدة،أمس الأربعاء،عن الأمين العام، في بيان صحفي منسوب للمتحدث باسمه،قوله إن الهجمات ضد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة يمكن أن تشكل جريمة حرب، مناشدا سلطات جمهورية إفريقيا الوسطى إجراء تحقيق لمحاسبة المسؤولين عن الحادث بأقصى سرعة.

وقد أسفر الهجوم عن مقتل أربعة من قوات حفظ السلام وإصابة عشرة آخرين بجروح، تم نقلهم إلى"بانغي" لتلقي العلاج، فيما لا يزال أحد أفراد القوات في عداد المفقودين.

وفي سياق آخر، وصل رئيس الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة"بيتر تومسون"،أمس الأربعاء، إلى جمهورية إفريقيا الوسطى، قادما من كينيا في إطار جولة إفريقية يقوم بها.

ولدى وصوله إلى البلاد، قال"تومسون":" أنا هنا لنشر رسالة أهداف التنمية المستدامة، وأيضا لإظهار تضامننا مع أفراد الأمم المتحدة على الأرض، وخاصة حفظة السلام التابعين لنا، والأمم المتحدة موجودة هنا للمساعدة في إنعاش جمهورية إفريقيا الوسطى"،حسب المصدر ذاته.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 11 مايو2017

11 مايو 2017 10:54:43




xhtml CSS