غوتيريش يحث على العمل من أجل التمكين الاقتصادي للنساء

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - نوه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أمس الثلاثاء في نيويورك، بمزايا التمكين الاقتصادي للنساء سواء على الاقتصادات أو المجتمعات في عمومها، حاثا الحكومات والقطاع الخاص والمؤسسات متعددة الأطراف على اتخاذ إجراءات لضمان المشاركة الكاملة والمتساوية للنساء في الاقتصاد.

وقال غوتيريش في حديث خلال مائدة مستديرة بحثت في الإجراءات والالتزامات الواجبة لتحقيق التمكين الاقتصادي للمرأة، عقدت على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، "إن التمكين الاقتصادي للنساء يساهم في اقتصادات مستقرة وصامدة وفي مجتمعات أكثر سلمية".

وأشار إلى أن التمکین الاقتصادي للمرأة ھو أیضا من قضایا حقوق الإنسان، مؤكدا أنه أيضا "شرط لتحقيق أهداف التنمية المستدامة".

ويتوقع أن يساهم هذا الحدث الذي جرى تحت عنوان "يجب عدم إضاعة أي شخص: أفعال والتزامات من أجل التمكين الاقتصادي للنساء"، في الدفع قدما بالتوصيات التي صاغتها اللجنة عالية المستوى في تقرير نشر في مارس الماضي.

وشدد التقرير على أن تعزيز التمكين الاقتصادي للنساء يجب أن ياقم به بطريقة لا تستثني أحدا خاصة النساء الأشد تهميشا في أسفل السلّم. وأقر كذلك بأن التفاوتات بين الجنسين ما زالت قائمة في العالم أجمع لكن يمكن التغلب عليها إن أزيلت العقبات.

وأفاد غوتيريش بأن 50 في المائة فقط من النساء في سن العمل هن من ضمن القوى العاملة حاليا، مقابل 77 في المائة من الرجال.

وفي المتوسط، تدفع للمرأة أجور أقل من الرجل بنسبة 23 في المائة؛ فيما تقوم أيضا بأكثر من مرتين ونصف على الأقل من الأعمال المنزلية والرعاية غير مدفوعة الأجر.

وفي كلمته أشار الأمين العام إلى دراسات أظهرت أنه إذا كانت المرأة ستشارك على قدم المساواة في الاقتصاد فإن الناتج المحلي الإجمالي العالمي قد يرتفع بحوالي 12 تريليون دولار أمريكي، أي أكثر من 25 في المائة. وقال:

وأكد أن "الوقت قد حان لاتخاذ تدابير ملموسة لتحقيق رؤيتنا المشتركة للمساواة بين الجنسين وحقوق المرأة في الاقتصاد. دعونا نفي بالوعود التي قطعناها على أنفسنا لتعزيز السلام، والتنمية المستدامة الشاملة، وحقوق الإنسان للجميع ".

-0- بانا/س ج/20 سبتمبر 2017

20 سبتمبر 2017 18:00:19




xhtml CSS