غوتيريس يعزي المغرب في وفاة جندي من قوات حفظ السلام بإفريقيا الوسطى

نيويورك (بانا) - قدم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس يوم الأحد، تعازيه للمغرب عقب وفاة جندي مغربي ضمن قوات القبعات الزرق التابعة لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا).

وكانت مجموعة يشتبه في انتمائها لحركة (أنتي - بالاكا) قامت بالهجوم على المدنيين وبعثة الأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا) يومي 12 و 13 ماي ببانغاسو، جنوب شرق جمهورية إفريقيا الوسطى.

وأوضح الامين العام أنه  يشعر ب "الحنق" لهذه الاعتداءات، ويؤكد أن الهجمات ضد القبعات الزرق يمكن أن ترقى ل "جريمة حرب"، مدينا ب "أشد العبارات" الهجمات ضد المدنيين وبعثة مينوسكا وداعيا سلطات جمهورية إفريقيا الوسطى لفتح تحقيق وإحالة المسؤولين عن هذا الهجوم بشكل عاجل على العدالة.

وأشار البيان إلى أن الأمين العام يجدد التأكيد على دعم الأمم المتحدة التقدم في تنفيذ مهام بعثة مينوسكا، متوجها ب "الشكر العميق لكل البلدان التي تساهم في القوات والشرطة على تصميمها للعمل على حماية المدنيين".

واعتبر الناطق باسم الأمم المتحدة أن هذه الهجمات الأخيرة تظهر أن الوضع بجمهورية إفريقيا الوسطى "يبقى هشا من حيث تبرز الحاجة إلى استمرار تقديم الدعم والمساعدة من قبل المنطقة والمجتمع الدولي لتجاوز التحديات التي يواجهها البلد".

ويأتي الهجوم الجديد بعد أقل من أسبوع على هجوم استهدف دورية لتجريدة القوات المسلحة الملكية يوم 8 مايو الجاري على محور رافي - بانغاسو على بعد 220 كلم جنوب شرق مدينة بريا، موقع تمركز تجريدة القوات المسلحة المغربية، والذي خلف قتيلا وتسعة جرحى.

-0- بانا/ع ط/ 15 مايو 2017

15 مايو 2017 05:14:37




xhtml CSS