غوتيريس يدين الهجوم على بعثة الأمم المتحدة في جمهورية أفريقيا الوسطى

نيويورك-الامم المتحدة (بانا) - ندد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بالهجوم الذي استهدف أمس الاثنين بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى مخلفا مقتل أحد جنود القبعات الزرق الموريتانيين وإصابة ثلاثة آخرين.

واستهدف الهجوم الذي وقع في منطقة "بريا" شرق جمهورية أفريقيا الوسطى، نقطة تفتيش لقوة حفظ السلام التابعة للبعثة بالقرب من موقع للنازحين في المدينة.

وقال المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك في بيان إن عدد قوات حفظ السلام الذين قتلوا في هجمات بجمهورية أفريقيا الوسطى ارتفع منذ يناير 2017 الى 14 شخصا.

وأشار غوتيريس في البيان إلى أن الهجمات على حفظة السلام التابعين للأمم المتحدة "قد تشكل جريمة حرب”، وحث سلطات جمهورية إفريقيا الوسطى على التحقيق بسرعة في هذا الحادث وتقديم الجناة إلى العدالة".

كما جدد التأكيد على التزام بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى بحماية المدنيين واستباب الامن في البلاد.

وبدوره، أدان مجلس الأمن الدولى "بأشد العبارات" هذا الهجوم ضد البعثة الاممية في جمهورية أفريقيا الوسطى، مشيرا إلى أن الهجمات ضد حفظة السلام الامميين "يمكن أن تشكل جرائم حرب".

-0- بانا/ع ط/5 ديسمبر 2017

05 ديسمبر 2017 06:13:03




xhtml CSS