غمباري يتوجه للدوحة للمشاركة في محادثات دارفور

نيويورك-الأمم المتحدة(بانا) -- توجه الممثل الخاص للبعثة المشتركة للإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور(يوناميد) إبراهيم غمباري إلى العاصمة القطرية الدوحة لدعم الجولة الحالية لمحادثات السلام بين .
الحكومة السودانية ومجموعات التمرد في دارفور وذكر بيان أصدرته الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء وتحصلت عليه وكالة بانا للصحافة أنه من المتوقع أن يلتقي غمباري بالرئيس المشترك للوساطة جبريل باسولي ومسؤولي وزارة الخارجيةالقطرية وكبار مسؤولي الحكومة .
السودانية ومسؤولي المتمردين وأضاف البيان أن المباحثات المقترحة ستتطرق أيضا .
للعلاقات التشادية السودانية فضلا عن الأمن الإقليمي واصبحت الدوحة مدينة مستضيفة لمحادثات السلام بين الحكومة السودانية وحركات المتمردين في دافور حيث بدأت هذه الجولة الأخيرة لمحادثات السلام يوم 24 يناير .
الماضي وتعيد وكالة بانا للصحافة للأذهان أنه بعد أربعة أيام من إعادة إطلاق محادثات الدوحة دعا غمباري الحكومة السودانية ومجموعات متمردي دارفور لتقديم .
تنازلات للمساعدة في تحقيق السلام في دارفور واستمر الطرفان يبعثان بفاعلين رئيسيين إلى الدوحة للمشاركة في عملية سلام دارفور بعد العديد من .
التأجيلات منذ إجتماعهم في مايو 2009 لكن يبدو أن لا الخرطوم ولا مجموعات المتمردين مستعدتان لإجراء محادثات وجها لوجه(أي مباشرة) كما هو متوقع وبدلا من ذلك اتجهتا إلى المشاورات المنفصلة مع .
الوسطاء وكانت بعثة (يوناميد) قد تولت مسؤولية حفظ السلام في دارفور من بعثة الإتحاد الإفريقي (أميس ) يوم 31 .
ديسمبر 2007 ويتوقع أن تكمل البعثة إنتشارها خلال هذا العام .
ليبلغ عددها 26 ألف جندي وشرطي ومدني ودعا الرئيس التشادي إدريس دبي اليوم الثلاثاء المتمردين في إقليم دارفور بغرب السودان للتخلي عن العنف قائلا إن محادثات السلام التي تجري حاليا في .
الدوحة بقطر هي منبر مثالي لحل الصراعات في دارفور وجاءت دعوة الرئيس دبي في الخرطوم في إجتماع مع السياسيين السودانيين وممثلي الجالية التشادية في .
السودان وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد رافق أيضا .
الرئيس التشادي خلال هذا الإجتماع ونقل بيان أصدرته بعثة (يوناميد) عن الرئيس دبي .
قوله إن"أزمة دارفور لا يمكن حلهاعبر الطرق العسكرية وإنني ادعو المسلحين في دارفور لوقف العداءات".
0 وطلب الرئيس التشادي أيضا من الحكومة السودانية تبني "المرونة الكافية" في مفاوضات السلام قائلا إن "مسار الدوحة الذي تدعمه تشاد بدون تحفظ هو الخيار المناسب لتحقيق السلام في الإقليم".
0

09 فبراير 2010 19:31:00




xhtml CSS