غسان سلامه يجري في بنغازي محادثات مع خليفه حفتر ونواب ليبيين حول الدفع بعملية السلام

طرابلس-ليبيا(بانا) - التقى الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة، أمس الخميس في بنغازي، بالقائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، حيث بحثا العملية السياسية وسبل الدفع بها بعد أشهر من وصولها لطريق مسدود.

وقالت البعثة الأممية، في تغريدة على موقع تويتر، "إن الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا غسان سلامة التقى قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر لمناقشة العملية السياسية والخطوات التالية".

وللتذكير، تتضمن خطة تسوية الأزمة التي اقترحها المبعوث الأممي، غسان سلامه، في سبتمبر الماضي، ثلاث مراحل مدتها عام، وهي مراجعة الاتفاق السياسي وتنظيم مؤتمر جامع، وتبني دستور وتنظيم انتخابات عامة.

على صعيد آخر، اجتمع سلامه خلال زيارته اليوم الخميس لبنغازي، مع أعضاء من مجلس النواب الليبي لبحث العملية السياسية وخاطبهم بالقول "عدوي هو الإبقاء على الوضع القائم في ليبيا"، مؤكدًا لهم أن "أي مبادرة تصدر عنهم من أجل إنهاء الوضع القائم، لتحقيق توافقات من أجل الدفع نحو الوحدة وبناء المؤسسات الفاعلة هي في محل ترحيب وضرورية".

وبالنظر إلى حالة الجمود التي توجد فيها المبادرة الأممية، يتجه جميع الفرقاء حاليا إلى خيار الانتخابات العامة بقصد تزويد البلاد بأغلبية جديدة تتمتع بالشرعية الانتخابية على أمل إنهاء الأزمة.

غير أن فكرة الدفع بالحوار بين الفرقاء بهدف تنفيذ مقترحات تعديل الاتفاق السياسي الليبي المتفق عليه في تونس العاصمة في أكتوبر الماضي تم طرحها لتشكيل سلطة تنفيذية مصغرة.

-0- بانا/ي ب/س ج/02 مارس 2018

02 مارس 2018 00:03:13




xhtml CSS