غرب إفريقيا يختار ميناء تيما الغاني لتحسين تبادلاته التجارية

أكرا-غانا(بانا) - كان ميناء تيما في غانا موضوع ورشتين منظمتين في أكرا منذ الاثنين، في إطار مشروع تحسين وتسهيل التبادلات التجارية في غرب إفريقيا، بتمويل من الاتحاد الأوروبي وتحت إشراف المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس).

واختير ميناء تيما، في هاتين الورشتين، ليخضع لتحليل خرائط عمليات التقييم، بقصد التأكد من دقتها وشموليتها، وقدرتها على الخدمة بصفتها أدوات شفافية ضرورية للتجار ومقدمي الخدمات للميناء.

ويرى المسؤول في شركة بولوري للنقل البحري، بيني دولفين "إن هذا الميناء الغاني سيكون الأفضل والمختار في غرب إفريقيا"، في أفق هذا المشروع الذي يرمي إلى تحسين التبادلات الإقليمية والدولية، عبر معالجة صعوبات العبور على مستوى الممرات الرئيسية في غرب إفريقيا.

ويشارك في الورشتين أكثر من 100 مندوب من بينهم شركاء القطاعين العام والخاص المرتبطين بميناء تيما، وممثلون من مفوضية إكواس والاتحاد الأوروبي والمصرف الدولي.

وقال مفوض إكواس المكلف بالتجارة والجمارك وحرية التنقل، لوالي شعيبو، "إن إكواس تلتزم بتنفيذ البرامج الرامية لتسهيل الاندماج الإقليمي والسهر على أن تفيد فاعلي القطاع الخاص والسكان في غرب إفريقيا".

وناقشت الورشة الثانية المنعقدة اليوم الخميس، بين شركاء القطاع العام لميناء تيما والشركاء المعينين من القطاع الخاص، مقترحات إصلاحات أعدت في الورشة الأولى التي نشطها القطاع العام بهدف التوافق على خطة عمل للإصلاحات الساعية لتحسين وتسهيل التبادلات التجارية في ميناء تيما.

يذكر أن مشروع تحسين وتسهيل التبادلات التجارية في غرب إفريقيا أطلق في نوفمبر 2014، وهو مبادرة مدتها أربع سنوات بتمويل من الاتحاد الأوروبي قدره 5ر3 مليون يورو.

وبالتركيز على تحسين التبادلات التجارية في إقليم غرب إفريقيا، وتحديدا تجارة العبور على طول الممرات التجارية الرئيسية في الإقليم، يساهم المشروع في تقليل المدة والتكاليف ورفع التعاون والتنسيق بين الوكالات عند الحدود لتسهيل تدفق السلع داخل المنطقة ومع الشركاء التجاريين الدوليين.

-0- بانا/س س/س ج/13 أكتوبر 2016

13 أكتوبر 2016 19:34:44




xhtml CSS