غباغبو يدعو الى ايجاد حل سريع لأزمة الخطوط الجوية الافريقية "إير أفريك"0

برازافيل - الكونغو (بانا) -- دعا الرئيس الايفواري لوران غباغبو نظراءه قادة البلدان المساهمين في رأس مال الشركة الافريقية للنقل الجوي "اير أفريك" الى بذل الكثير من الجهد من أجل إيجاد "حل سريع" للأزمة الخطيرة التي تمر بها الشركة .
التي يمتلكها 11 بلدا افريقيا و قال غباغبو في كلمة عند افتتاح مؤتمر قادة البلدان الاعضاء في الشركة اليوم الثلاثاء في برازافيل "لا يمكننا في الوقت الراهن الخروج من هذا الاجتماع بدون ان نقول لافريقيا بأننا توصلنا الى حل بخصوص الشركة".
0 و اضاف خلال هذا الاجتماع الذي حضره نظراءه في كل من السنغال و بنين و مالي و تشاد و الكونغو "سيكون الامر بمثابة الكارثة سواء على المستوى النفسي أو الاقتصادي اذا لم نتوصل الى حل".
0 و اضاف ان هناك العديد من الحلول الممكنة لكن "يتعين اختيار الاكثر عقلانية و الحل الذي يحفظ أداة العمل و كرامتنا و كرامة العاملين في اير افريك".
0 و اضاف ان الشركة دخلت منذ 1989 في "منطقة جذب" و ان البلدان الاعضاء في الشركة نظموا منذ ذلك التاريخ .
الاجتماع تلو الاجتماع و وضعوا العديد من برامج الانقاذ و يذكر انه في اعقاب مؤتمر قمة البلدان الاعضاء في الشركة المنعقد في 13 يونيو الماضي في ابيدجان تم تكليف الرئيس الايفواري لوران غباغبو و السنغالي عبد الله واد بالتباحث مع شركة اير فرانس و السلطات الفرنسية لايجاد .
مخرج للأزمة الحالية للشركة و قال الرئيس الايفواري "لقد تلقينا مقترحات من هذا الطرف وذلك و كان من الهام بعد ان تحصلنا بمقترحات مكتوبة ان نعرضها على اجتماعكم" مذكرا بان إير افريك أنشئت على أساس رغبة مشتركة للعديد من البلدان من أجل .
إحداث اطار اقليمي من التعاون في المجال الجوي و خلال قمة برازافيل سيتابع رؤساء الدول المشاركون في القمة تقرير ا حول الاتصالات التي اجراها الرئيسان الايفواري و السنغالي في فرنسا كما سيستمعون الى تقرير الرئيس المؤقت للشركة الاميريكي جيفري ايريكسون و الذي عينه المصرف الدولي على راس اير افريك كما سيناقشون المخطط المقترح من طرف شركة النقل الجوي الفرنسية "إير فرانس" و الذي ينص على تصفية "إير افريك" و احداث شركة جديدة للنقل الجوي بافريقيا و هو المخطط الذي يأتي في اعقاب الزيارة التي قام بها كل من .
غباغبو و واد الى فرنسا و تعاني الشركة التي يبلغ عدد موظفيها 3978 موظفا و اسطولها تسع طائرات فقط منذ يوليو الماضي تراكما للمديونية بلغ 181 مليار فرنك افريقي كما انخفض عدد زبنائها بمعدل 24 في المائة بين مايو 2000 و مايو 2001 في حين ان عملية الرفع من رأسمالها تتطلب توفير 50 مليار فرنك .
افريقي اضافي و يتوزع راسمال الشركة بين 11 بلدا افريقيا تملك 68,44 في المائة وهي الكونغو و الكوت ديفوار و تشاد و افريقيا الوسطى و بنين و التوغو و بوركينا فاسو و موريتانيا و مالي و النيجر و السنغال في حين تمتلك شركة "إير فرانس" نسبة 11,88 في المائة و تمتلك الوكالة الفرنسية للتنمية نسبة 8,8 في المائة اضافة .
الى ثلاثة من صغار المساهمين و بالاضافة الى الرؤساء لوران غباغبو (الكوت ديفوار) و دينيس ساسو نغيسو (الكونغو) يحضر هذه القمة كل من الرئيس التشادي ادريس ديبي و رئيس بنين ماثيو كيريكو و رئيس مالي الفا عمر كوناري و الرئيس السنغالي عبد الله واد في حين تمثل البلدان الاخرى .
على مستوى وزاري

14 أغسطس 2001 19:47:00




xhtml CSS