غانا وغامبيا توقعان مذكرة تفاهم حول مقتل غانيين في غامبيا

أكرا-غانا(بانا) -- وقعت غانا وغامبيا مذكرة تفاهم لأنهاء التوتر في العلاقات بين البلدين وتجديد روابط الصداقة بينهما وذلك عقب تقرير مشترك للأمم المتحدة و(إكواس) استبعد تواطؤ غامبيا في مقتل واختفاء رعايا .
غانيين في غامبيا في 2005 وذكرت وسائل الإعلام الغانية أن الرئيسين الغاني جون أتا ميلز والغامبي يحيي جامح كررا مواساتهما للأسر المفجوعة عقب حفل التوقيع في مدينة سرت شرق .
ليبيا على هامش قمة الإتحاد الإفريقي وطالب الرئيسان الغاني والغامبي اللذان يحضران القمة العادية ال13 للإتحاد الإفريقي بإنهاء القضية من .
أجل تعزيز العلاقات بين البلدين ووصف الرئيسان الحادث بأنه مؤسف وأعربا عن شكرهما للأمم المتحدة والمجموعة الإقتصادية لغرب إفريقيا (إكواس) لدورهما في تثبيت الحقائق المتعلقة .
بالحادث المؤسف وقال الرئيس ميلز "إننا مرتاحون لإيجاد نهاية لهذه القضية.
ويجب أن نتحرك قدما.
.
.
وأنه لا يمكن إخفاء الحقيقة أبدا لأنها ستبرز حتما".
0 ومن جهته قال الرئيس جامح إن القضية تم تضخيمها لتحقيق مكاسب سياسية وأنه قد تأكد أن أعمال القتل لم .
تقم بها قوات الأمن الغامبية وأضاف الرئيس جامح أن القضية تشكل أكبر إتهام .
واجهه منذ توليه منصبه في 1994 وأوضح "أنه تمت معاملتنا كأوغاد حتي في الكومنولث" مشيرا إلي أنه ما كان سيتردد بالإعتراف بأعمال القتل إذا كانت قوات الأمن الغامبية مسؤولة .
عنها وإتفقت الدولتان بموجب مذكرة التفاهم على تعاون حكومتيهما في عملية نبش وترحيل رفات الضحايا إلي .
أسرهم في غانا حتي يتم دفنهم بالصورة الملائمة وأكد تقرير الفريق المشترك للأمم المتحدة و(إكواس) لتقصي الحقائق الذي تم تكليفه في 14 أغسطس 2008 بناء على طلب من حكومتي غانا وغامبيا "أن غامبيا لم تتواطأ بصورة مباشرة أو غير مباشرة في عمليات قتل واختفاء الرعايا الغانيين موضوع التحقيق".
0 ووافقت الحكومة الغامبية بالرغم من تبرئتها بتقديم مساهمات مالية لأسر ستة غانيين عثر عليهم مقتولين في أراضيها إمتثالا للقيم التقليدية الإفريقية .
التى تتقاسمها الدولتان وتعهدت غانا وغامبيا بمتابعة كل الوسائل المتاحة لإعتقال ومحاكمة جميع المسؤولين عن أعمال قتل واختفاء الغانيين ورعايا دول (إكواس) الآخرين خاصة أولئك .
الذين تم تحديدهم كجناة في التقرير واعترف التقرير أن القتلي والمفقودين هم ضحايا فضيحة لتهريب البشر ونظرا للبعد الإقليمية للمشكلة فقد دعت الحكومتان جميع الدول الأعضاء في (إكواس) إلي تكثيف الجهود وبدعم من المجتمع الدولي لتحديد .
ومعاقبة المهربين

03 يوليو 2009 12:44:00




xhtml CSS