غامبيا تتبنى تشريعات ضد ختان الفتيات

بانجول-غامبيا(بانا) - رصد مراسل وكالة بانا للصحافة في بانجول الثلاثاء أن غامبيا أصبحت البلد الـ27 في إفريقيا جنوب الصحراء الذي يتبنى تشريعا حول مكافحة التشوهات الجنسية للفتيات بعد المصادقة على تعديل قانون النساء 2010 بما يكرس منع ختان الفتيات وباقي الأنشطة المرتبطة بها.

وكانت نائبة الرئيس ووزيرة شؤون النساء إيساتو نجي سايدي قد عرضت الإثنين هذا القانون أمام أعضاء الجمعية الوطنية حيث صرحت أن القانون تم تعديله عبر تطعيمه بفقرة جديدة في المادة 32 .

وتنص هذه الفقرة تحت عنوان "منع ختان الفتيات" على حظر ممارسة أي شخص لختان الفتيات منبها إلى أن من يقوم بذلك سيكون قد ارتكب مخالفة وسيصبح معرضا للإدانة.

يشار إلى أن برنامج التحسيس حول التشوهات الجنسية للفتيات لم يكن له أي تأثير على المشرعين الغامبيين رغم محاولات إقناعهم بأهميته من قبل "لجنة الممارسات التقليدية الضارة" (غامكوتراب) منذ سنة 2004 .

وانتقد الناشطون ومنهم "غامكوتراب" على مر السنوات ما اعتبروه نقصا للإرادة السياسية من أجل سن تشريعات لمكافحة التشوهات الجنسية للفتيات.

ولاحظت "غامكوتراب" أن تبني هذا القانون سيتيح مناخا ملائما للقيام بالمزيد من التعبئة لتحسيس بقية السكان حول ضرورة التخلي عن التشوهات الجنسية للفتيات.

-0- بانا/م س/ع ه/ 30 ديسمبر 2015




30 ديسمبر 2015 10:48:01




xhtml CSS