عنان يدعو المجتمع الدولي لتقديم الدعم للسودان

دار السلام- تنزانيا(بانا) -دعا الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان المجتمع الدولي لأن يظل مستعدا لدعم السودان لبناء مستقبله بعد الإستفتاء.

وأكد عنان في بيان صدر اليوم الخميس قبل زيارته للسودان نهاية الأسبوع "أنه لدينا هدف واضح مشترك هو تعزيز تنمية السودان وتقدم شعبه".

وقالت مؤسسة كوفي عنان إن الأمين العام السابق للأمم المتحدة سيعمل رئيسا مشاركا لوفد مراقبي مركز كارتر لمراقبة إستفتاء تقرير مصير جنوب السودان يوم 9 يناير الجاري.

وسينضم عنان إلى الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر ورئيس الوزراء التنزاني السابق جوزيف واريوبا والدكتور جون هاردمان رئيس مركز كارتر في قيادة  بعثة مراقبة الإستفتاء.

وذكرت المؤسسة أن عنان سيزور العديد من مراكز الإقتراع  وسيعقد إجتماعات مع مسؤولين في حكومة السودان وحكومة جنوب السودان فضلا عن الشخصيات الدبلوماسية الرئيسية الأخرى وممثلي المنظمات غير الحكومية.

وقال عنان إن "هذا الإستفتاء بطبيعة الحال حيوي لتنفيذ إتفاقية السلام الشامل ولتحديد مستقبل جنوب السودان لكنه أكثر من ذلك لأنه يشكل لحظة حاسمة في مستقبل السودان وإفريفيا ككل".

وأكد عنان الذي ناشد جميع السودانيين للمحافظة على جو الهدوء وضبط النفس  خلال عملية الإستفتاء وبعدها أنه "يجب على الشعب السوداني أن يتمكن من التعبير عن تطلعاته في بيئة سلمية. وإنني أدعو حكومتي السودان وجنوب السودان  لتوفير البيئة المناسبة والمحافظة عليها للشعب السوداني خلال فترة الإقتراع وإحترام النتيجة الديمقراطية للإستفتاء مهما تكن.

وقال عنان  إن "أطرافا كثيرة مشاركة في الإستفتاء في السودان وهي الحكومات والمنظمات الإقليمية والمنظمات غير الحكومية من إفريقيا وغيرها .وإن هذه المشاركة الواسعة توضح أهمية مراقبة جميع الأطراف لهذه اللحظة التاريخية .وإن الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لديهما دورا حيويا ليلعبانه .وإنه من المهم للمجتمع الدولي أن يستمر في العمل في وحدة وتوفير الدعم المنسق  لإعادة بناء وتجديد السودان بعد إنتهاء الإستفتاء".

وأكد عنان  أن ما يهم من هذا الإستفتاء هو صوت الشعب وأن صوتهم يجب أن يسمع ".

-0- بانا/أ ر /ز أ/م م/ 06 يناير 2011




06 january 2011 19:32:27




xhtml CSS